بطانة الحاكم بين الصلاح والفساد

رأى الزاهد مالك بن دينار يوماً غراباً مع حمامة، فعجب من ذلك، وقال: اتفقا وليسا من شكل واحد، ثم طارا فإذا هما أعرجان، فقال: من ها هنا اتفقا. فلا يتفق اثنان إلا وفي أحدهما وصف من الآخر، وإلا كانت بينهما مناسبة، ولذا يختار كل واحد من يصاحبه، وكل زوج من يناسبه، بل كل حاكم من يناسبه من البطانة.

Read more

الديمقراطية على الطريقة العراقية

بين التوقعات والتمنيات دارت أحاديث المحللين “السياسيين” بمفهوم إعلام آخر الزمان، وبين هؤلاء وهؤلاء هوى متبع وأيديولوجية مطاعة يبتعد بهم عن عمد عن أسس التحليل السياسي وقواعده، وهذه لعمري أهم آفة من آفات أمرضت عراق ما بعد 2003

Read more

إسلامنا قوميتنا

كان الإمام البخاري من فارس، والإمام مسلم من نيسابور، وابن ماجة من قزوين، وأبو داود من سجستان، والترمذي من أوزبكستان، والنسائي من تركمنستان، هؤلاء المحدثون أصحاب الصحاح الستة فرقتهم الجنسيات والأعراق وجمعتهم سُنة النبي صلى الله عليه وسلم!

Read more

لما فيه خيرُ بَنَاتِنا وأُمَّتِنَا …

الفتاةُ التي كانت لا تُخْرِجُ رَأْسَها من البَيْتِ إلا وهِيَ ملفوفةٌ بقماشٍ لا ترى الحارةَ إلا مِن وراءِ حديدة النافذةِ .. اليومَ تَقِفُ أمامَنَا عاريةً (يقصد المتسابقة التركية كريمان) هذا نصرٌ لنا بحدِّ ذاته

Read more