الصحة العالمية: الهواتف الذكية تهدد مليار شخص بفقدان السمع

حذّرت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، من أن نحو 1.1 مليار شخص في العالم عرضة لفقدان أسماعهم، جراء التعرض للأصوات العالية المنبعثة من سماعات الهواتف الذكية.
وقالت المنظمة في بيان صحفي على موقعها الإلكتروني، إن “التعرّض لأصوات صاخبة ولفترات طويلة من خلال سماعات الهواتف يعرض نصف سكان العالم ممن تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عامًا لفقدان السمع”.

ودعت المنظمة الشركات المنتجة للهواتف الذكية إلى تطوير برمجيات تتحكم في مستوى الصوت تلقائيًا، عندما يرتفع عن الحد الضار للسمع.

وقال تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في البيان: “هذا المعيار الجديد سيحمي المستخدمين الصغار لهذه الأجهزة”.

وأضاف: “عليهم أن يدركوا أنهم إذا فقدوا سمعهم، لن يرتد إليهم مرة أخرى”.

ويقول خبراء الأمم المتحدة إنه من الممكن بالفعل منع حدوث حوالي نصف حالات فقدان السمع من خلال تدابير الصحة العامة والتوجيهات.

وتأتي هذه الإرشادات الصحية وتوصياتها قبل أقل من ثلاثة أسابيع من اليوم العالمي للسمع، الموافق الثالث من مارس في كل عام.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *