صحيفة لبنانية: مخطط إسرائيلي للتجسّس على قائد أركان كتائب “القسام”

كشفت مصادر الاثنين عن مخطط إسرائيلي للتجسّس على قائد أركان كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة حماس مروان عيسى عبر أجهزة إلكترونية متطورة وغير معهودة.

وقالت مصادر في أمن المقاومة، لصحيفة “الاخبار” اللبنانية في عددها الاثنين إن “أمن المقاومة فكّك أجهزة زرعها أحد العملاء في منزل مجاور لمنزل عيسى في مخيم البريج (وسط قطاع غزة)، إذ كانت موجّهة صوب المنزل لالتقاط الموجات الصوتية التي تصدر منه، ثم تبثه لأجهزة استقبال داخل الأراضي المحتلة، وهو ما يُعدّ نقلة نوعية في عمليات التجسس، ولم يصدف أن أمسكت المقاومة مثلها من قبل”.

وأشارت إلى أن “الجهاز، الذي اكتشف خلال عمليات مسح شاملة للمنطقة، حاول به العدو تجاوز امتناع القيادي عيسى عن الحديث عبر أجهزة الاتصال العادية والخاصة خلال المرحلة الأخيرة”.

وحسب المصادر: “استطاعت المقاومة اعتقال العميل الذي زرع الجهاز، ثم تمكنت من كشف منظومة تجسس متعددة زرعها العميل نفسه في المنطقة ومناطق أخرى”.

المقاومة استطاعت اعتقال العميل الذي زرع الجهاز، ثم تمكنت من كشف منظومة تجسس متعددة زرعها العميل نفسه في المنطقة ومناطق أخرى

ووفقا للصحيفة “كشف أمن المقاومة عن جهاز تجسس آخر زرعه عميل في سيارة أحد مرافقي القيادي عيسى؛ إذ اعترف العميل بأنه تسلّم الجهاز الصغير من الاحتلال، ثم وضعه في منطقة مخفية داخل السيارة، كما تبين أنه كان مخصصاً للتجسس صوتياً على مَن بداخل السيارة، بالإضافة إلى جهاز تعقب”.

وطبقا للصحيفة، “تتهم إسرائيل عيسى بأنه القائد الفعلي للكتائب، ومن مؤسسي التنظيم، وأنه منَ أوصل حماس إلى مشروع الأنفاق، وبادر بالتواصل مع إيران، كما يُتهم بالمسؤولية عن إقامة وحدات “كوماندوز” جديدة”، وفق ما نشره الملحق العسكري في شبكة “ريشت” الإسرائيلية منتصف العام الماضي.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *