“سي بي أس” تكشف كواليس مقابلة طلب السيسي عدم بثها

نشرت قناة “سي بي أس” الأمريكية مقطع فيديو لمذيع ومنتجة برنامج “60 دقيقة” يتحدثان فيها عن كواليس إجراء الحوار مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكدة أن الحوار سيتم بثه الساعة السابعة مساء الأحد بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (الساعة الثانية صباح الإثنين بتوقيت القاهرة).

وكانت القناة ذكرت الخميس الماضي، أن السفير المصري في واشنطن طلب من فريق برنامج “60 دقيقة” بعد تسجيل الحوار مع السيسي عدم إذاعته. وأشارت إلى أن “الأسئلة حول اعتقال السيسي معارضيه للحفاظ على حكمه، ومذبحة 800 مدني في مصر (فض اعتصام الإخوان المسلمين في رابعة عام 2013) عندما كان وزيرا للدفاع، لم تكن من نوعية الأخبار التي تريد حكومته إذاعتها”.

وقالت منتجة البرنامج، ردا على سؤال حول ما إذا كان لدى فريق السيسي أي علم بنوعية الأسئلة قبل الحوار، إنهم “أرادوا الحصول على كافة الأسئلة بشكل خطي قبل المقابلة، وكانت بيني وبينهم مناقشات على مدى حوالي شهر، إذ كنت أقول: بالتأكيد لا، لأنها ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج “60 دقيقة”.

وأضافت: “أدركنا أن لدى السيسي رغبة في الظهور على المسرح العالمي، أراد أن يكون شخصية ظاهرة مع القادة الأقوياء في الشرق الأوسط، ولذلك اقترحنا عليهم أن هؤلاء القادة الأقوياء يأتون إلى برنامج “60 دقيقة”.

من جانبه، قال مذيع البرنامج سكوت بيلي، ردا على سؤال عما كان إذا هناك أسئلة كان يرى أنها قد تدفع السيسي إلى نزع الميكرفون أو لا تُعجبه، إنه “لا يهمنا ذلك، إذا كان لدي سؤال يجب طرحه فعلا نيابة عن العالم كله، وإذا كان سينزع الميكروفون وسيغادر الغرفة، سنعتبر هذه إجابته”.

وأضاف المذيع أنه لا يعلم إذا كان السيسي يعرف ما هو برنامج “60 دقيقة” قبل إجراء الحوار أم لا.

وفي مقتطفات نشرت الجمعة من المقابلة، أكد الرئيس المصري، أن جيشه يعمل مع إسرائيل ضد “الإرهابيين” في شمال سيناء.

وردا على سؤال حول ما إذا كان هذا التعاون مع إسرائيل هو الأقرب بين عدوين كانا في حالة حرب في وقت من الأوقات، أجاب الرئيس السيسي: “هذا صحيح… لدينا تعاون مع الإسرائيليين على نطاق واسع”.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *