ترامب: الديمقراطيون يمارسون “تحرشًا رئاسيًا”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إن الحزب الديمقراطي يمارس “تحرشًا رئاسيًا”.
جاء ذلك في تغريدة أثارت جدلًا واسعًا في وسائل الإعلام المحلية، إذ أشارت مجلة “ذي أتلانتيك” إلى استخدامه فيها “مصطلحًا جديدًا”، بهدف نزع الشرعية عن المخالفة في الرأي.
وشدد ترامب على أن الديمقراطيين لا يمكنهم الفوز بانتخابات 2020 الرئاسية عبر منافسة إنجازاته.
وأضاف: “لذلك يعملون جاهدين لمنع بناء الجدار الضروري للغاية (على الحدود مع المكسيك)، ومنع تأمين الحدود”.
واتهم الرئيس، الحزب الذي يسيطر حاليًا على أغلبية مقاعد مجلس النواب، بممارسة “تحرش رئاسي”، في إشارة إلى استمرار إغلاق جزئي للحكومة الفدرالية منذ أسبوعين.
ويأتي إغلاق الحكومة على خلفية فشل البيت الأبيض والكونغرس التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة، مع إصرار ترامب تضمين تكاليف إنشاء الجدار فيها، ورفض الديمقراطيين بشكل قاطع.

وفي ظل غياب اتفاق على الموازنة يتوقف عمل نحو رُبع المؤسسات الاتحادية، بما فيها وزارات الأمن الداخلي والنقل والزراعة والخارجية والعدل، إضافة إلى المتنزهات العامة.

واستمر أطول إغلاق جزئي مماثل في الولايات المتحدة 21 يومًا، منتصف تسعينيات القرن الماضي.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *