الحكومة الفرنسية تتهم “السترات الصفراء” بالسعي لإسقاطها

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنيامين جريفو، الجمعة، إن محتجي “السترات الصفراء” يهدفون بمظاهراتهم إلى إسقاط الحكومة.
جاء ذلك في تصريح صحفي عقده جريفو، عقب انتهاء الاجتماع الأول لمجلس الوزراء الفرنسي في العام الجديد.
وأضاف جريفو، أن الحكومة استجابت بسرعة لمطالب المتظاهرين، وطالبتهم بالمشاركة في الجهود المبذولة لإيجاد حلول للاحتجاجات في كافة أنحاء البلاد.
وفي السياق، تظاهر أكثر من 2500 شخص في 200 نقطة مختلفة بفرنسا، الخميس.
كما أوقفت السلطات الفرنسية، إريك درويه، أحد قادة مظاهرات “السترات الصفراء”، لتنظيمه مظاهرة لم تأذن بها السلطات في وسط العاصمة باريس.
ومنذ 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تستمر في فرنسا احتجاجات تنديدًا بارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، رغم اتخاذ الأخير قرارات بينها التراجع عن زيادة الضرائب على الوقود ورفع الحد الأدنى للأجور.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *