زاخاروفا تعلق على شكوى “بي بي سي” بشأن تسريب بيانات موظفيها

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، اليوم الأحد، إن وزارة الخارجية الروسية لم تتلق أي شكاوى من هيئة الإذاعة البريطانية العامة (بي.بي.سي) بشأن التسريب المزعوم عن معلومات تتعلق بموظفيها في موسكو.
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) مساء السبت، إنها تقدمت بشكوى رسمية للوزارة بعد ظهور قائمة تضم 44 موظفا يعملون في روسيا على عدة مواقع على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي في روسيا. وجاء ذلك بعد نشر صحيفة “صنداي تايمز” أسماء وصور 8 من موظفي وكالة “سبوتنيك” في المملكة المتحدة.

السفير الروسي: موسكو ستغلق “بي بي سي” في حال أغلقت لندن “آر تي”
وردت زاخاروفا في صفحتها على “فيسبوك”، بأن “هيئة الإذاعة البريطانية ذكرت على موقعها الإلكتروني، أنها قدمت شكوى إلى وزارة الخارجية الروسية حول تسريب بيانات موظفيها. حسناً، لم تكن هناك شكاوى من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) حتى موعد إنهاء العمل بالوزارة في يوم 29 ديسمبر”.
وأضافت، أن مراسل “بي بي سي” أرسل أسئلة إلى الوزارة الساعة 4:55 مساء بتوقيت موسكو، وتمت الإجابة عليها بشكل كامل”.

وتابعت،

“لم يتم أي اتصال من مكتب “بي بي سي” بالوزارة حول هذا الشأن، هذا “تشويه للحقائق”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن”مراسلي “بي بي سي” في موسكو يتصلون بها عندما يريدون شيئاً. لكن هذه المرة لم يتصل بها أحد لعدة أيام. متسائلة، لماذا؟ هل كانوا ينتظرون أوامر من شخص في لندن؟ وهل هؤلاء هم نفس الأشخاص الذين سربوا قائمة ببيانات موظفي “سبوتنيك” إلى التايمز؟.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *