دانماركي يقتل زوجته المغربية و لا احد يكترث

ذكرت وسائل إعلام دنماركية أن زوج الضحية المغربية حفيظة بورويح، أندريس لارسن البالغ من العمر 40 سنة اعترف أمام المحكمة بقتل زوجته، ونفى أن يكون حاول قطع الجثة إلى نصفين.

ووجهت الشرطة الدنماركية للزوج الذي كان ملاكما في السابق، والمتواجد رهن الاعتقال، تهمة القتل ومحاولة تقطيع جثة الضحية إلى نصفين.

وكانت الشرطة قد عثرت على جثة الضحية التي كانت تستعد للعودة إلى المغرب رفقة ابنيها، بكوخ بمنطقة ساوثرن زيلاند.

وتعود أسباب الواقعة إلى خلاف بين الزوجين، تطورت بعده الأمور ليقوم الزوج بخنق زوجته، واستغل المتهم خلود أبنائه للنوم ليقوم بتقطيع الجثة ووضعها في أكياس بلاستيكية بغرض إخفائها، قبل أن تكتشف الشرطة الجريمة.

مما يدل على ان الإجرام سار في البشرية منذ عهد قابيل و هابيل.و ان كل من يريد أن يلصقه بالدين بهتانا و زورا فعليه من الله ما يستحق. و ان كيدهم لن يكون الا في نحورهم.

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *