الجامعات الفرنسية ترفع الرسوم 17 ضعفا على الطلبة غير الأوروبيين

صرحت الحكومة الفرنسية بانها ستقوم بزيادة رسوم الدراسة في الجامعات الفرنسية لغير الأوروبيين مع تأكيد أنها ترغب في جذب المزيد من الطلاب من العالم من خلال “تحسين” سياسة التأشيرات وتقديم المزيد من المنح الجامعية.

حيث يدفع الطلاب غير الأوروبيين، وعددهم مئة ألف، حاليا الرسوم ذاتها التي يدفعها الطلاب الفرنسيون أي 170 يورو سنويا لدراسة الاجازة و243 يورو للاستاذية (ماجستير) و380 يورو للدكتوراه.
و بداية من السنة الجامعية 2019-2020 سيكون عليهم دفع 2770 يورو للاجازة و3770 يورو للماجستير والدكتوراه،
و يعتبر هدا القرار صادم للطلبة المغاربة و الافارقة بصفة خاصة الراغبين بالدراسة في فرنسا.
يذكر أنه توجد 6 دول إفريقية من بين أكثر من 10 دول ترسل طلبتها إلى فرنسا، وهي تونس والجزائر والمغرب والسينغال وكوت ديفوار والكامرون .
ففرنسا هي إحدى دول أوروبا التي تعد وجهة دراسية مفضلة لكثير من الطلاب العرب معظمهم من دول المغرب العربي، وتتنوع الأسباب التي تدفع هؤلاء الطلبة إلى اختيار فرنسا للدراسة اهمها اللغة، لذلك كان القرار صادم لهذه الفئة من الطلبة.
في الاثناء وقع التصريح بان سترتفع، في المقابل، قيمة منح الدولة للطلبة الأجانب القادمين من إفريقيا من 7000 إلى 15 ألف يورو، ولكن سيستفيد منها طالب وحيد فقط واحد من بين 7 طلبة أفارقة و هو عدد ضئيل جدا.
مع تاكيد رئيس الوزراء الفرنسي ادوارد فيليب الاثنين 19 نوفمبر 2018 “لازلنا بعيدين عن 8 آلاف الى 13 الف يورو التي يعتمدها جيراننا الهولنديون وعشرات آلاف الجنيهات في بريطانيا ومعظم الدول الأوروبية دون الحديث عن الوضع في اميركا الشمالية”.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *