الجواز بـ50 ألف دولار.. نائب تونسي: سفارتنا في لبنان باعت جوازات سفر للسوريين

كشف نائب تونسي عن “فضيحة دبلوماسية” تتعلق ببيع السفارة التونسية في بيروت لعدد من السوريين جوازات سفر، مقابل 50 ألف دولار للجواز الواحد.

وقال محمد عمار، النائب عن التيار الديمقراطي، لإحدى الإذاعات الخاصة: “وزارة الخارجية التونسية أصبحت بؤرة فساد كبيرة، بعد بيع جوازات سفر تونسية عن طريق سفاراتنا في لبنان، خلال عامي 2017 و2018 لعدد من السوريين، الموجودين حاليا في الصين وتركيا وبعض الدول الأوروبية، بأسعار تزيد عن 50 ألف دولار للباسبور الواحد، ولدي وثائق تثبت ذلك، وسنطالب بمساءلة وزير الخارجية حول هذا الأمر”.

وشهدت الدبلوماسية التونسية في وقت سابق حوادث مشابهة تتعلق بشبهات فساد، حيث استنكر سياسيون تونسيون ما اعتبروها “رشوة” أرسلتها الدبلوماسية التونسية عام 2018 لنواب الاتحاد الأوروبي، بهدف حثهم على التصويت ضد تصنيف تونس ضمن قائمة البلدان الأكثر عرضة لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، حيث طالب أحد النواب بمساءلة وزير الخارجية، فيما اعتبر آخرون هذه السياسة تكرارا لممارسات نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.