تركيا ترسل طائرة لإعادة مصاب بكورونا من السويد بسبب رفض المستشفيات معالجته

أقلعت طائرة إسعاف تركية من مطار ستوروب بمدينة مالمو السويدية عائدة إلى البلاد، وعلى متنها المواطن “أمرالله غولوشكن” المصاب بفيروس كورونا.

وكانت الطائرة وصلت السويد، بعد أن تلقى وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة طلب مساعدة من إبنة المصاب ليلى، التي أوضحت أن مستشفيات السويد رفضت معالجة والدها.

وغادرت طائرة الإسعاف التركية مطار ستوروب في تمام الساعة 09:00 بالتوقيت المحلي لمدينة مالمو، وعلى متنها المريض وثلاثة من أبنائه.

 

و قالت إبنة المصاب ليلى، إنها شعرت بفخر واعتزاز عندما رأت الطائرة تحط في مطار مالمو لنقل والدها إلى تركيا.

وأوضحت أن المسؤولين الأتراك تواصلوا معها عقب تلقيهم نبأ إصابة والدها بالفيروس ورفض المستشفيات السويدية معالجته.

وتابعت في هذا السياق قائلة: “عندما نشرت الأناضول خبر إصابة والدي ورفض المستشفيات السويدية معالجته، تلقينا اتصالات من عشرات المسؤولين الأتراك، وأنا فخورة ببلادي وممتنة لهذا الاهتمام”.

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، صباح الأحد، في تغريدة على تويتر، تخصيص طائرة لجلب المريض، استجابة لطلب ابنته، المساعدة من السلطات التركية.