حساب “معتقلي الرأي” يحذر من تصفية “رموز وطنية” داخل سجون السعودية

حذّر حساب “معتقلي الرأي” -المعني بمتابعة التجاوزات الحقوقية بحق سجناء الرأي في السعودية- من استهداف سلطات المملكة المتعمد لمن وصفهم بـ”رموز وطنية” داخل السجون، من خلال الإهمال الطبي والإيذاء النفسي الممنهج.

وذكر الحساب -في سلسلة تغريدات- أن رموزا وطنية “كبرى”، مثل عبد الله الحامد وسعود مختار الهاشمي، يتعرضون لاستهداف متعمد من قبل السلطات من خلال الإهمال والإيذاء النفسي، مما قد يشكل محاولة متعمدة لتصفيتهم جسديا داخل السجن.

وأكد الحساب أن المعتقل سعود مختار الهاشمي يعاني من سوء معاملة “شديدة” إضافة إلى الإهمال، في وقت يعاني فيه من مرض السكري ويحتاج إلى عناية خاصة.

وأشار الحساب إلى أن إدارة السجون لا ترقب وضعه الصحي ومستوى السكر لديه، وهو ما يعرضه للدخول في غيبوبة في أي لحظة.

وكانت منى مختار الهاشمي -شقيقة المعتقل- قد ذكرت في وقت سابق أن شقيقها يعاني وضعا صحيا سيئا، بعد أن قضى 15 عاما داخل السجن.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها