ما بعد الغرفة ..

إمارة سكسونيا ..

بداية ..
تظلم .. تقهر .. يستخف بك .. ويسرقون خبزك وحلمك ..
ممنوع من الكتابة .. ممنوع من البكاء .. ممنوع من الكلام .. لك أن تتكتب عن الحاكم .. متى أكل ومتى شرب .. وتدعو له إذا مرض ..

تحذير ..
لا تقل عن مسئول صغير أوكبير إنه فاسد حتى ولو رأيت فساده يمشي على رجلين .. لا بد لك من دليل و إثبات وبينة وبرهان .. وإياك أن تحتج بكثرة سياراته وعبثه .. وكذبه وحاشيته .. ولابسفرياته ونثرياته ورصيده الذي في البنك ..

الحل ..
ابحث عن وثائق وأوراق بخط يده تدينه بها ولتفعل ذلك تحتاج إلى مخبرين أو لجهاز مركزي للمراقبة والمحاسبة ..
ولتكتب مقالا في صفحة واحدة عن فساد مرئي تحتاج لأشهر من البحث والتنقيب ولن تصل إلا إلى نتيجة وحيدة وهي أنك أنت الفاسد الوحيد الذي يستحق أن تقطع رقبته .. وبقانون ..

نصيحة ..
لتنجو من مقصلة الغرفة هذب ألفاظك .. فاسد اكتبها صالح .. وخائن اكتبها أمين .. كاذب اكتبها صادق ..
لا تكتب مآسي ..
اكتب أماسي .. أو مواسي ..
شكلها الحالي إحراج لأصحاب الكراسي ..

فائدة ..
لا يوجد قانون به بنود تحرم النشر الالكتروني ..
إنما سيخضع الأمر للقياس .. والإسقاط على القانون الجنائي الموجود ..
أما صناع الإشاعات فمحميون بأسماء مستعارة وأرقام وهمية ولن يصلوا إليهم .. وأصلا هم غير مقصودين ..
فتفقد رأسك وتحسس لسانك ..

نهاية ..
تم النشر بعد التهذيب والتعديل .. والشطب .. والحذف ..
ومازالت يدي ترتجف ..

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها