600 مستوطن بقيادة وزير الزراعة يقتحمون الأقصى… والاحتلال يعتقل خطيب المسجد

صعدت قوات الاحتلال أمس اعتداءاتها على الضفة الغربية، واعتقلت أكثر من 20 فلسطينيا، خلال حملات دهم طالت العديد من المناطق، في وقت واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجدين الأقصى والإبراهيمي، الذي أغلق أمس الأربعاء لليوم الثاني على التوالي، بحجة «الأعياد اليهودية».
وطالت الاعتقالات ثمانية فلسطينيين من مدينة القدس المحتلة، بينهم شقيقان، خلال حملات دهم للعديد من بلدات وأحياء المدينة المقدسة، إضافة إلى خطيب المسجد الأقصى المبارك إسماعيل نواهضة، أثناء توجهه إلى مدينة القدس عبر حاجز قلنديا العسكري، حيث جرى اقتياده من قبل المخابرات الإسرائيلية إلى قسم التحقيق في سجن «المسكوبية»، بحجة التحريض ضد الاحتلال في خطب الجمعة.
إلى ذلك واصل المستوطنون اقتحاماتهم للأقصى، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، وزاد عددهم أمس عن 600 مستوطن، يقودهم وزير الزراعة الإسرائيلي يوري ارئيل.
وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى، وسط تلقيهم شروحات عن «الهيكل» المزعوم، إلى أن غادروه من «باب السلسلة».

شاهد أيضاً

بعد الدكتور عدنان البرش.. استشهاد طبيب آخر من غزة بسجون الاحتلال

كشفت مصادر طبية للجزيرة عن استشهاد الدكتور إياد الرنتيسي رئيس قسم الولادة في مستشفى كمال عدوان داخل السجون الإسرائيلية، وذلك بعد أزيد من شهر ونصف على الكشف عن استشهاد الطبيب الفلسطينيى البارز عدنان البرش في سجون الاحتلال.