بيان رسمي.. هذه الفئات من السوريين يحقّ لهم تسجيل إقامتهم في إسطنبول بشكل استثنائي 2019-08-28


ترك برس
نشرت ولاية إسطنبول، بياناً رسمياً يحدد الفئات من المواطنين السوريين من حملة الهوية المؤقتة، ممن يحقّ لهم نقل إقامتهم إلى إسطنبول والتسجيل فيها، بعد أن أعلنت الداخلية في وقت سابق وقف تسجيل السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة، في إسطنبول.
وبحسب البيان فإن السوريين المقيدين في الولايات الأخرى، سيتم تسجيلهم في إسطنبول بشرط توثيق أوضاعهم الإجرائية، وهم:

  • الطلاب في المرحليتن الابتدائية والمتوسطة، والذين تلقّوا التعليم في إسطنبول في الفترة بين عامي 2018 و2019 ، وعوائلهم.
  • الأفراد المسجلون في الولايات الأخرى ولكن عوائلهم في إسطنبول، مع الأخذ بعين الاعتبار الجوانب الإنسانية.
  • اليتامى الذين فقدوا أحد والديهم ويعيشون تحت حماية أقربائهم.
  • الطلاب الجامعيون الذين يتلقون تعليمهم في الجامعات الموجودة في إسطنبول.
    كما تطرق البيان إلى آخر المستجدات المتعلقة فيما يخص بملاحقة المقيمين في إسطنبول بصورة مخالفة، وكذلك الحد من التوظيف غير القانوني.
    وأوضح البيان أنه ومنذ تاريخ 12 يوليو/تموز الماضي ولغاية 25 أغسطس/آب الحالي، تم اقتياد 16 ألفاً و423 مهاجراً غير شرعي إلى المراكز التي تم تحديدها من قبل وزارة الداخلية التركية، كما تم إلقاء القبض على 4.500 سوري غير مقيّد في إسطنبول، تم إرسالهم إلى مراكز الإيواء.
    كما تمت زيارة 24.344 محلا تجاريا، وتم تقديم خدمات توجيهية فيما يخص آلية عملهم، وتمديد المهلة في تقديم هذه الخدمات التوجيهية من 25 أغسطس/آب الحالي ولغاية 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
    وفي وقت سابق، شدد وزير الداخلية التركية سليمان صويلو، على أنه من غير الوارد ترحيل السوريين خارج تركيا، وأن المهلة الممنوحة لتسوية أوضاع السوريين في إسطنبول مددت إلى 30 تشرين الأول/أكتوبر المقبل
    يُشار إلى أن هذا تركيا أعلنت مؤخراً اتخاذها مجموعة من الإجراءات القانونية بحق السوريين، بهدف تنظيم أوضاعهم في البلاد، في خطوة قالت إنها ستعود بالفائدة على السوريين أنفسهم أمام موجات الانتقاد لهم من قبل المعارضة.

شاهد أيضاً

بعد الدكتور عدنان البرش.. استشهاد طبيب آخر من غزة بسجون الاحتلال

كشفت مصادر طبية للجزيرة عن استشهاد الدكتور إياد الرنتيسي رئيس قسم الولادة في مستشفى كمال عدوان داخل السجون الإسرائيلية، وذلك بعد أزيد من شهر ونصف على الكشف عن استشهاد الطبيب الفلسطينيى البارز عدنان البرش في سجون الاحتلال.