الجيش الإسرائيلي يقتل “عدة فلسطينيين” شرقي قطاع غزة

قتل الجيش الإسرائيلي، فجر السبت، “فلسطينيين”، لم يحدد عددهم، قرب الحدود الشرقية، لوسط قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان وصل وكالة الأناضول، إن “الفلسطينيين”، اقتربوا من السياج الحدودي، فجر السبت، مزودين ببنادق كلاشينكوف وقنابل يدوية وقذائف آر بي جي.

وأضاف إن جنوده فتحوا النار على الفلسطينيين، بعد أن عبر أحدهم السياج، و”تم تحييدهم”، في إشارة إلى مقتلهم.

وذكر الجيش أن أحد المسلحين، ألقى قنبلة يدوية باتجاه قواته، دون أن يسفر عن وقوع أي إصابات في صفوفه.

ولم يحدد بيان الجيش عدد الفلسطينيين الذين تم قتلهم.

وكان مراسل وكالة الأناضول، قد ذكر في وقت سابق، أن قوات الجيش الإسرائيلي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة، قرب المنطقة الحدودية الشرقية، وسط القطاع، كما أطلقت مصابيح إنارة في سماء المنطقة.

وأوضح المراسل نقلا عن شهود عيان، أن الجيش قصف موقعا يتبع لما يعرف باسم “قوات الضبط الميداني” التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية التي تديرها حركة حماس، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

كما نقل مراسل الأناضول عن الشهود قولهم، بسماع حركة نشطة لآليات الجيش قرب السياج الأمني، بالإضافة لتحليق طائرات بدون طيار في مكان الحدث.

وقال المراسل إن جرافة عسكرية إسرائيلية توغلت عدة أمتار، وانتشلت جثماني شابين.

وفي قطاع غزة، لم تصدر السلطات أو الفصائل، بيانا حول ما ذكره الجيش.

شاهد أيضاً

بعد الدكتور عدنان البرش.. استشهاد طبيب آخر من غزة بسجون الاحتلال

كشفت مصادر طبية للجزيرة عن استشهاد الدكتور إياد الرنتيسي رئيس قسم الولادة في مستشفى كمال عدوان داخل السجون الإسرائيلية، وذلك بعد أزيد من شهر ونصف على الكشف عن استشهاد الطبيب الفلسطينيى البارز عدنان البرش في سجون الاحتلال.