فلسطين: مفهوم “الواقعية” وصل بغرينبلات إلى تسليم صكوك الغفران لإسرائيل

استنكرت السلطة الفلسطينية تصريحات المبعوث الأمريكي الخاص إلى مفاوضات السلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، بأن “إسرائيل ضحية للنزاع مع الفلسطينيين ولم ترتكب أي أخطاء بحقهم”.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية في بيان نشرته أمس الجمعة وكالة “وفا” ما جاء على لسان غرينبلات مؤخرا “إمعانا أمريكيا رسميا في الانقلاب على الشرعية الدولية وقراراتها وعلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، واستخفافا بعقول القادة الدوليين”.

وتابعت: “غرور غرينبلات وتغوله على حقوق شعبنا أوصله إلى مرحلة توزيع صكوك الغفران على المسؤولين الإسرائيليين للتغطية على انتهاكاتهم وجرائمهم الموثقة بالصوت والصورة”.

محملة المبعوث الأمريكي المسؤولية عن الترويج لـ”مفهوم الواقعية” الذي “دفعه لتحويل إسرائيل بكل عنجهية من جلاد محتل إلى ضحية”.

إقرأ المزيد
مبعوث ترامب: إسرائيل
مبعوث ترامب: إسرائيل “ضحية للنزاع” مع الفلسطينيين
ووصفت الخارجية الفلسطينية فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفريق “متصهين يتصرف وكأنه لا يوجد مجتمع دولي”، يسعى إلى إصدار أحكام ومواقف مسبقة على الفلسطينيين، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني “قادر على إسقاط هذه المؤامرة (صفقة القرن) وأنه باق في أرض وطنه متمسكا بكامل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وأن غرينبلات وفريقه وخطته إلى زوال بحكم التاريخ”.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها