طهران: واشنطن أسقطت إحدى طائراتها المسيرة بـ”الخطأ” وليس طائرة إيرانية

نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الجمعة، أن تكون إيران فقدت طائرة مسيرة مؤخرا، مرجحا أن تكون الولايات المتحدة قد أسقطت واحدة من طائراتها المسيرة “عن طريق الخطأ”.

وكتب عراقجي في تغريدة على تويتر: “لم نخسر أي طائرة مسيرة في مضيق هرمز أو في أي مكان آخر. أخشى أن تكون (السفينة الأميركية) يو إس إس بوكسر قد أسقطت واحدة من طائراتهم الأمريكية عن طريق الخطأ”، وذلك غداة إعلان الولايات المتحدة أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية عن أكبر متحدث عسكري إيراني قوله إن كل الطائرات المسيرة بالبلاد عادت إلى قواعدها سالمة.

ونقلت الوكالة عن أبو الفضل شكارجي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية قوله: “كل الطائرات المسيرة التابعة لإيران في الخليج الفارسي ومضيق هرمز… عادت سالمة إلى قواعدها بعد مهمة للتحقق والمراقبة ولم يرد أي تقرير عن أي رد من (السفينة الأمريكية) بوكسر”.

وقال ترامب أمس الخميس إن الطائرة المسيرة اقتربت إلى مسافة ألف ياردة (914 مترا) من المدمرة بوكسر وتجاهلت “نداءات متكررة للتراجع” وذلك في أحدث واقعة تسهم في زيادة التوتر بالخليج.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها