القسام: العدو يتحمل تداعيات استشهاد أحد عناصرنا بغزة

حمّلت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، الجانب الإسرائيلي، المسؤولية عن تداعيات “استشهاد أحد عناصرها، برصاص إسرائيلي، خلال تأديته واجبه، شمالي قطاع غزة”.

وقالت الكتائب، في بيان تلقّت “الأناضول” نسخة منه:” الاحتلال تعمّد إطلاق النار على أحد مجاهدينا أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور ونحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة”.

وأكّدت الكتائب أن هذه الجريمة “لن تمر مرور الكرام، وأن الاحتلال يتحمل عواقبها”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة بغزة، عن استشهاد الفلسطيني “محمود أحمد الأدهم (28 عاما)، متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، شرق بلدة بيت حانون، شمالي القطاع.

وفي بيان آخر، قالت “كتائب القسام”، إن الأدهم، أحد عناصرها بغزة، يتبع لقوة “حماة الثغور” (الضبط الميداني).

شاهد أيضاً

بعد الدكتور عدنان البرش.. استشهاد طبيب آخر من غزة بسجون الاحتلال

كشفت مصادر طبية للجزيرة عن استشهاد الدكتور إياد الرنتيسي رئيس قسم الولادة في مستشفى كمال عدوان داخل السجون الإسرائيلية، وذلك بعد أزيد من شهر ونصف على الكشف عن استشهاد الطبيب الفلسطينيى البارز عدنان البرش في سجون الاحتلال.