القاهرة وعمّان تعلنان المشاركة في مؤتمر البحرين

أعلنت كل من القاهرة وعمّان، السبت، مشاركتهما في مؤتمر البحرين المزمع عقده، الثلاثاء والأربعاء المقبلين، في المنامة، برعاية أمريكية، والذي يقابله رفض فلسطيني وعربي وإسلامي واسع.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية عن المتحدث باسم الخارجية أحمد حافظ، قوله إن وفدا مصريا برئاسة نائب وزير المالية (لم يذكر اسمه) “سيشارك في ورشة العمل المزمع عقدها في المنامة يومي الثلاثاء والأربعاء”.

وقال المتحدث إن المشاركة المصرية تأتي “في إطار الاهتمام المصري الدائم بأية محاولات للتعامل مع التحديات الاقتصادية التي يواجهها الشعب الفلسطيني”.

كما أعلنت الخارجية الأردنية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن وفد المملكة لمؤتمر البحرين سيرأسه نائب وزير المالية.

وأضاف البيان أن المشاركة ترسل رسالة توضح “موقف الأردن الراسخ والواضح بأنه لا طرح اقتصادياً يمكن أن يكون بديلاً لحل سياسي ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق”.

ومؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام”، المرتقب في المنامة يومي 25 و26 يونيو/ حزيران الجاري، دعت إليه واشنطن لبحث الجوانب الاقتصادية لـ”صفقة القرن”.

وأعلنت البحرين والسعودية والإمارات والأمم المتحدة المشاركة في المؤتمر، بينما انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة.

وصفقة القرن، خطة سلام أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

(وكالات)

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها