حكومة السيسي تبني مسجدا بـ800 مليون جنيه.. ومصريون: أطعموا الشعب اولا

شهدت منصات التواصل الاجتماعي غضبا واسعا إثر إعلان الحكومة المصرية إنشاء ثاني أضخم مسجد في العاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة تصل إلى ثمانمئة مليون جنيه.
إذ اتهم نشطاء الحكومة المصرية بسوء إدارة الأموال العامة وإهدار أموال الشعب الذي يعاني من سوء الخدمات العامة وارتفاع الأسعار.
فالصحفي سليم عزوز اعتبر أن بناء المساجد في ظل حاجة البعض إلى لقمة العيش أمر غير مقبول، وكتب مغردا: المقاولون العرب نقوم بتطوير مسجد مصر بالعاصمة الإدارية بـ 800 مليون جنيه؛ متى بنوه ليطوروه؟ وألم تكن العاصمة بها مسجد الرحمن الرحيم؟ هذه مساجد ضرار شيدت من لحم الحي، ولا يجوز بناؤها ما دام هناك مصري واحد يهرول للحصول على كرتونة سلع غذائية من تركي آل الشيخ.
أما الممثل المصري عمر واكد فرأى أن بناء مسجد بهذه التكلفة يعد سوء إدارة متعمدا، متسائلا عن المستفيد من الاستثمار الفاشل، حسب وصفه؛ وغرد واكد قائلا: خبر بناء جامع بـ800 مليون جنيه في العاصمة الجديدة وقرار إزالة مناطق تاريخية وتراثية. لم يعد هناك سوء إدارة.. السؤال أصبح: هل سوء الإدارة متعمد؟ لمصلحة من؟ نهد التاريخ والتراث مع تمويل الاستثمار الخاوي الفاشل فقط.

شاهد أيضاً

بعد الدكتور عدنان البرش.. استشهاد طبيب آخر من غزة بسجون الاحتلال

كشفت مصادر طبية للجزيرة عن استشهاد الدكتور إياد الرنتيسي رئيس قسم الولادة في مستشفى كمال عدوان داخل السجون الإسرائيلية، وذلك بعد أزيد من شهر ونصف على الكشف عن استشهاد الطبيب الفلسطينيى البارز عدنان البرش في سجون الاحتلال.