رسائل “البلطجة” تصل إلى باب مكتب النائبة رشيدة طليب

عثرت النائبة العربية المسلمة، رشيدة طليب، على رسالة بغيضة موجهة إلى زميلتها النائبة إلهان عمر على باب مكتبها في الكونغرس.
ونشرت طليب، وهي من أصول فلسطينية، نص الرسالة البغيضة على حسابها الخاص في تويتر، وهي تقول: “هذا هو خطاب البغض والبلطجة أمام مكتبي اليوم، توقفوا عن تخويف الناس والترويج للأكاذيب، تعالوا معي في الدعوة لقيم حقوق الإنسان، التي يستحقها جميع البشر بما في ذلك الفلسطينيون، أناضل من أجل المساواةت والعدالة للجميع، بالتأكيد لا شيء معاد للسامية حول ذلك”.

ووفقا لوسائل إعلام أمريكية، يبدو أن الرسالة قد جاءت ردا على التعليقات المثيرة للجدل التي أدلت بها عمر حول اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة “ايباك” وجاء في الرسالة: “توقفي عن كراهيتك المقيتة لليهود، جهادك ضد اليهود سيفشل، أنا يسرائيل تشاي، وهذا الاسم الوهمي يشير إلى عنوان أغنية يهودية عنصرية تترجم إلى “شعب إسرائيل يعيش”.
وكانت النائبة بالكونغرس إلهان عمر، في قلب عاصفة سياسية بسبب تعليقات حول ولاء جماعات الضغط اليهودية في الولايات المتحدة إلى حد اتهامها بمعاداة السامية.
وسارع الديمقراطيون إلى إدانة تعليقات عمر، وأصدروا في النهاية قرارين مختلفين في الأسابيع الأخير حول معاداة السامية وأشكال التمييز الأخرى.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها