أويحيى ينقلب على بوتفليقة ويدعوه للاستقالة!

دعا “التجمع الوطني الديمقراطي” ثاني أكبر أحزاب الائتلاف الرئاسي بالجزائر، الأربعاء، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إلى الاستقالة “لتسهيل تحقيق انتقال للسلطة في إطار الدستور”.

جاء ذلك في بيان للحزب الذي يقوده رئيس الوزراء المستقيل أحمد أويحي، في أول رد على دعوة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، إلى حل للأزمة يبدأ بإعلان شغور منصب الرئيس وفق المادة 102 من الدستور.

وأوصى البيان “باستقالة رئيس الجمهورية وفقا للفقرة الرابعة من المادة 102 من الدستور بغية تسهيل دخول البلاد في المسار الانتقالي المحدد في الدستور”.

ووفق المادة المذكورة من الدستور، فإن بوتفليقة يخلفه عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة، المنتمي سياسيا لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها