الفتاة التونسية التي نشر صورتها “سعودي” وإدعى أنها معينة منزلية للبيع تكشف عن مفاجأة مدوية !

كشفت الفتاة التي عرضت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي على اساس ان سعوديا طلب بيع عقدها، أنّ إسمها سارة الرياحي وعمرها 31 سنة و انها لم تخرج من تونس.
وأضافت أن الشركة الخاصة التي تقف وراء العملية لم تتعامل معها بالمرة، مشيرة انها تقدمت فعلا بسيرة ذاتية و نسخة من جواز سفرها الى شركة أخرى للعمل في مركز صحي وليس كمعينة منزلية.
و أضافت في حديث لإذاعة “جوهرة اف ام” أنها لاتعرف كيف وصلت صورتها ووثائقها الى الشركة الثانية، و بينت أنها رفعت قضية في التشهير.

و تبقى القاعدة ان هناك استهتارا بكرامة الناس و ان هناك لا يعتبر لاحاسيس الناس و ادميتهم.

شاهد أيضاً

خطاب المعركة: ثقة وانسجام المقاومة وخلافات الاحتلال

شهدنا في الأيام الماضية جملة من الخطابات صادرة عن قيادات فلسطينية وصهيونية حول الحرب في غزة. وبينما طغى السجال العلني على خطابات كل من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، اللذين ينتميان لحزب واحد، هو "الليكود"، فقد تميّزت المقاومة الفلسطينية بانسجام وثبات وثقة خطاباتها