الإعتقال الإداري يطال كولونيل ورؤساء مراكز بحرية بتطوان والعرائش

تناولت جريدة (الصباح) ليوم : الخميس 4 يناير 2018، ملف (مقهى لاكريم) بمراكش، حيث بينت التحريات التي أجرتها بخصوص ذلك الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وجود مكالمات بين ستة مسؤولين بجهاز الدرك الملكي بمراكز بحرية العرائش وطنجة وتطوان وبميناء طنجة المتوسط مع متورط في الحادث الإجرامي لمقهى لاكريم بالحي الشتوي جليز بمدينة مراكش والذي له صلة بالتهريب و الإتجار الدولي بالمخدرات .

ومن ضمن الذين وقعوا في قبضة الفرقة الوطنية كولونيل ورؤساء مراكز بحرية في العرائش وتطوان، إضافة إلى مسؤول بميناء طنجة المتوسط .

وتقرر وضع المشتبه فيهم رهن الإعتقال الإداري بثكنة الدرك الملكي المتنقل بتامسنا ضواحي مدينة تمارة قصد تعميق البحث معهم في الموضوع .

يأتي هذا في إطار جو من حملات الاعتقال و التوقيف تطال كل من له صلة بالإهمال أو التلاعب في الشأن العام يعرفها المغرب.

شاهد أيضاً

واشنطن بوست: أطباء غزة بين التهجير والاعتقال والموت

لم يكن طبيب التخدير، بعد 4 أشهر من العمل القاسي والفظاعات، يريد مغادرة عمله في مستشفى ناصر الشهر الماضي عندما اقتربت منه الدبابات الإسرائيلية، ولكنه كان يعرف أن الأطباء في غزة، سيلقون عند الجيش الغازي في زمن الحرب أحد 3 أمور، إما التهجير وإما الاعتقال وإما الموت.