من غرائب الدنيا: احتفال للكولونيل الرئيس السير نيلس أولاف باسكتلندا

من غرائب الدنيا…

لكولونيل الرئيس السير نيلس أولاف هو بطريق يعيش في حديقة حيوانات إدنبرج في اسكتلندا والكولونيل الرئيس للحرس الملكي النرويجي. رشحه الملك النرويجي هارلد الخامس في 15 أغسطس 2008 بوسام الفارس ليحصل على لقب “سير” في مراسم رسمية حضرها 130 جندي من الحرس الملكي ومئات المتفرجين. اسم نيلز اولاف قد اطلق على بطريق اخر سبق البطريق الحالي بنفس المنصب كجالب حظ للقوات الحرس الملكي.

لما قدم الحرس الملكي النرويجي إلى إدنبرة لحضور الاستعراض العكسري للقوات الملكية هناك في عام 1961، فإن ملازم في تلك القوات يدعى نيلس انجيلين أصبح مهتما بشكل كبير بمستعمرة البطاريق الموجودة في حديقة الحيوانات في إدنبرة. لما عادت قوات الحرس لحضور الاستعراض في عام 1972 سعى الملازم نيلس وبنجاح لتبني بطريق كجالب حظ لقوات الحرس الملكي النرويجي فسمي هذا البطريق “نيلس اولاف” تيمنا بالملازم نيلز انجيلين والملك أولاف الخامس.

حصل نيلس اولاف على رتبة معاون عريف في البحرية وترقى في كل مرة يعود فيها الحرس الملكي إلى الاستعراض في إدنبرة. في 1982 حصل على رتبة عريف، وفي 1987 حصل على رتبة رقيب ومات بعد ذلك بفترة قليلة. أخذ مكانه بطريق آخر سمي بنفس الاسم، ورقي في عام 1993 إلى رتبة رقيب الفرقة الرئيسية، وفي 18 آب 2005 رقي إلى درجة كولونيل رئيس في الجيش النرويجي.

وفي 15 آب 2008 حصل على وسام الفارس ليلقب بال”سير” وهو أول بطريق يحصل على هذا الشرف في الجيش النرويجي. وفي نفس الوقت قدم تمثال برونزي بطول 1.2 مثر يمثل نيلز اولاف إلى حديقة الحيوانات في إدنبرة، مع وجود تمثال مشابه له في مقر الحرس الملكي النرويجي في أوسلو.

شاهد أيضاً

مقاطعة منتجات داعمي إسرائيل في سلطنة عمان.. حركة صامدة

شرع العمانيون في مقاطعة العلامات التجارية الغربية للدول الداعمة لإسرائيل، منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما وجه ضربة إضافية للبضائع التي كانت تُعد رائجة في العالم العربي والإسلامي.