محاولة إنقلابية فاشلة على صلاح الدين

ويبدو أن مؤامرتهم كانت في غاية التنظيم إذ عينوا خليفة ووزيراً ثم كاتبوا الفرنج *أعداء الأمة* أكثر من مرّة يدعونهم في إحداها إلى الهجوم على مصر، في وقت كان صلاح الدين غائباً في الكرك، والتفّ هؤلاء حول عمارة اليمني، الفقيه والأديب السنيّ المذهب الفاطمي الولاء الذي تولى مهمة المراسلة مع الفرنج، وظنّ المتآمرون أن سريتهم التامة ستقودهم إلى النجاح،

Read more

سفن خرسانية – لماذا تم بناؤها وأين اختفت

اتضح أنه بمجرد أن اجتاحت المحيطات السفن من…. الخرسانة المسلحة! كانت شائعة بشكل خاص خلال الحرب العالمية الثانية. وكان هناك عدد غير قليل منهم ، ولكن مع مرور الوقت تم طردهم من الخدمة ، وخسروا المنافسة أمام السفن “العادية”.

Read more

أوقاف المرضى” صفحات الرحمة في الحضارة الإسلامية

اليـد التي تداوى الأوجاع يـد مبارك، حكمة تحولت في الحضارة الإسلامية إلى مؤسسات لرعاية المرضى الفقراء الذين يصعب عليهم إيجاد الدواء أو الأخذ بأسباب الشفاء.

Read more

جذور ظاهرة الإسلاموفوبيا بالأندلس.. اعتمدت الإساءة لرسول الإسلام وأجّجت فظائع محاكم التفتيش وأسست لليمين المسيحي المتطرف

أثارت تصريحات نافين كومار جيندال المتحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند غضبا عارما في أوساط المسلمين بأنحاء العالم؛ مجددةً بذلك النقاشَ -في الفضاءات العامة- بشأن ظاهرة الإسلاموفوبيا في أنحاء العالم وخاصة الدول الغربية، وخلطَها المستهجَنَ بين قيمة حرية التعبير وجريمة ازدراء الأديان.

Read more

كان علماء الإسلام، مِحْور ارتكاز الأمة، تلْتفُّ حولهم الجماهير، لم يكونوا يؤمُّون الناس في المساجد، ثم يتركونهم في مُعترَك الحياة، ولم تقتصر مَهامّهُم على الوعظ والإرشاد، والأمر بتقوى الله، دون تقديم حُلول عمليَّة للشعوب، كانوا يتفاعلون مع الأحداث، ذوي مَهابة ومَكانة فرضتْ على الولاة أن يَدْمجُوهم في أي مُعادلة سياسية.

Read more

صلاح الدين هل يبعث في الأمة من جديد؟

ألسْنَا في حاجة لقادة من أمثال صلاح الدِّين في تقواه وحبِّه لأمَّته، وشجاعته، واستبساله ونزاهته؟! لا بدَّ للأمَّة أن تنشغل بإعداد مثلِ هذا القائد الفذِّ، فلا أملَ ولا خلاص إلاَّ بذاك، ومع كلِّ وقت يمر ويزداد القهر والضياع والمهانة للأمَّة، لا بدَّ مِن إعداد صلاحِ الدِّين؛

Read more

عثمان بن أرطغرل.. أبو الملوك ومؤسس آخر الإمبراطوريات الإسلامية

تعددت أسماء السلطان عثمان بن أرطغرل بن سليمان القايوي التركماني، وفق اللهجات التركية المتدرجة منذ قرون، لكنها جميعا متفقة على أن عثمان خان، أو غازي عثمان، أو عثمان بك أو قرة عثمان، أحد أعظم الأسماء التي أشرقت في سماء تركيا القديمة، وما زالت نبراسا يضيء تاريخ الإسلام في بلاد البوسفور.

Read more

إنهم يعرفون قيمة التاريخ

وفي كتب التاريخ في عامة الدول الإفريقية تجد الحديث عن تجار الرقيق العرب، وأسواق النخاسة التي تصدر العبيد إلى الدول العربية، وقد لا تجد سطرًا واحدًا عن استرقاق الأوروبيين للأحرار الأفارقة واصطيادهم من مدنهم وقراهم باستخدام أخس أساليب الخداع والمكر، وتصديرهم إلى أمريكا بأبشع وسائل القسوة والامتهان.

Read more