ميديا

الإعلام المصري يصاب بالهستيريا بسبب زيارة أردوغان للسودان

المصدر: القدس العربي بتصرف

عندما ترى ان إعلام سحرة فرعون قد اغيظوا و ان الهستيريا قد تملكتهم فاعلم ان زيارة اردوغان لسلة العالم العربي قد نجحت و ان هناك تخوف لدى الانقلاب و زبانيته

“ما يجري في السودان استعمار تركي”، و”البشير إنقلابي وأحيانا بتفلت منه” و”إذا لم تعترف بفضل المصريين فأنت لئيم يا سيادة الوزير”، “لا تزرع الشوك لأنك ستأتي يوما حافياً”..هذه عينة فقط من تعليقات وانتقادات الإعلام المصري مساء أمس على زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورداً على ما قاله وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور رداً على “الهيستريا” التي دخل فيها الإعلام المصري بسب هذه الزيارة، وخاصة قرار الخرطوم تخصيص جزيرة “سواكن” في البحر الاحمر لأنقرة.

وكان غندور قد قال في مؤتمر صحفي مشترك في الخرطوم جمعه بوزير خارجية تركيا مولود شاويش : “تابعنا بكل أسف ردود أفعال بعض الإعلام المصري ولا أقول كله واستغربنا جدا لمثل هذه الردود لكن لا نأخذ كل الشعب المصري بجريرة بعضه ولكن البعض الذين لا يفهمون كيف تدار العلاقات بين الدول وأنا متأكد من أثار هذه الأمور لو لم تكن الزيارة ناجحة جدا ومهمة جدا لما أثاروا تلك النقاط فبالتالي «فليمت بغيظه من يمت وليفرح بسعدنا من يفرح.”

من جانبه جاء رد وزير خارجية تركيا شاويش قائلا «نحن ليس لنا ألا هدف واحد وهو تحقيق الوحدة والتعاضد في العالم الإسلامي، وفي موضوع القدس مؤخرا شاهدنا أن العالم الإسلامي يرى بأنه في حاجة ماسة لهذه الوحدة، وتركيا ليس لديها اي هم الا تحسين العالم الإسلامي ولا تريد ان تزج الفوضى التي يقوم بها البعض في العالم الإسلامي او إثارة الأزمات فيما يتعلق بالادعاءات الكاذبة ولا نتاجر بموضوع القدس، وقال شاويش انه يتفق مع صديقه ونظيره غندور أن غالبية الشعب المصري يشعر بالسعادة من هذه الزيارة وماذا نعمل فليفرح من يفرح وينزعج من ينزعج”.

الإعلامي المصري “المتعود دائما” أحمد موسي قال عبر برنامج “على مسؤوليتي ” على قناة “صدى البلد”، إن زيارة “الرئيس التركي “النازي” كما وصفه، هي “استعمار تركي عثماني جديد للسودان”.واللافت أن موسى، وهو أحد أكبر المدافعين عن عبد الفتاح السيسي، الذي أصبح رئيساً بعد الانقلاب على أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر، هاجم الرئيس السوداني قائلاً “البشير تولي الحكم منذ 1989 بانقلاب عسكري ويجب أن نذكره بذلك دائما ، وأضاف ” الرئيس السوداني أحيانا بتفلت منه” وقال “هذه هي مصر ..اوع حد يصبح عنده حالة جنان فيهدد مصر”!.

اأما محمد الغيطي فقد هدد السودان،عبر برنامجه “صح النوم” على شاشة LTC المصرية، ائلا “عندي حاجات لو قولتها نظام البشير مش هينام”
وقال الغيطي تعليقا على اتهام الاعلام المصري بأنه غير ناضج موجها حديثه إلى غندور ” إذا لم تعترف بفضل المصريين فأنت لئيم يا سيادة الوزير”!.

أما من خلال برنامج “بالورقة والقلم ” فقد رد الإعلامي نشأت الديهي علي وزير الخارجية السوداني قائلا “لا تزرع الشوك لأنك ستأتي يوما حافياً”:

وأما عمرو أديب فقد دعا بلاده للقيام بلعبة شطرنج ما:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى