سياسة

إسقاط الجنسية عن 11 بحرينيا لإدانتهم بالإرهاب

المصدر: الأناضول

قضت محكمة بحرينية، اليوم الأربعاء، بالسجن المؤبد، بحق 10 أشخاص، وآخر بالسجن 10 سنوات، وإسقاط الجنسية عنهم جميعًا بعد إدانتهم بعدة تهم، بينها تأسيس جماعة إرهابية، وصناعة المتفجرات والأسلحة.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أن المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت حكمًا اليوم بالسجن المؤبد (25 عامًا) بحق 3 أشخاص في قضية تصنيع وحيازة المتفجرات والأسلحة بمستودع بمنطقة “النويدرات” (شرق البلاد)، مع تغريمهم 300 ألف دينار (795 ألف دولار).

وقضت المحكمة بنفس العقوبة بحق 7 متهمين آخرين في القضية نفسها، والسجن 10 سنوات للمتهم الحادي عشر، وإسقاط الجنسية عن المتهمين الـ 11.

وأدين المتهمون بعدة تهم، بينها “تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون، وحيازة وإحراز وصناعة المتفجرات والأسلحة، وحيازة أسلحة نارية، والتدريب على استعمال الأسلحة وصناعة المتفجرات وجميعها تنفيذًا لأغراض إرهابية”.

ويحاكم 7 متهمين في القضية حضوريًا، فيما لا يزال 4 هاربين.

وأشارت وكالة الأنباء البحرينية أنه ثبت خضوع 4 متهمين في القضية “للتدريبات العسكرية على استخدام الأسلحة وصناعة المتفجرات من أجل ارتكاب أعمال الجماعة الإرهابية في كتائب الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله العراقي”.

ويعد هذا الحكم ابتدائيًا يمكن الطعن عليه بالاستئناف.

يأتي هذا الحكم بعد يومين من إصدار محكمة عسكرية بحرينية، الإثنين، حكمًا بإعدام 6 أشخاص والسجن 7 سنوات لـ 7 آخرين، بعد إدانتهم في “قضية تشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال القائد العام لقوة الدفاع″.

ويعد هذا أول حكم صادر عن محكمة عسكرية في قضية يحاكم فيها مدنيون، بعد تعديل الدستور في أبريل/نيسان الماضي بما يسمح بمحاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى