تقارير و دراساتسياسة

منظمات حقوقية دولية تدين إعدام 15 شخص بمصر

ادانت منظمات حقوقية دولية تنفيذ وزارة الداخلية المصرية اليوم حكم الإعدام شنقا بحق 15 مدانا في قضايا إرهاب.

حيث اعلنت مصادر أمنية أن تنفيذ الإعدام كان فجر الثلاثاء في سجنيْ برج العرب ووادي النطرون شمال غرب البلاد، حيث كان المتهمون الـ 15 محبوسين منذ إدانتهم بالمشاركة في هجمات على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء.

وكانت المحكمة العسكرية العليا قضت برفض طعون المحكوم عليهم، وأيدت حكم الإعدام “نهائيا” الصادر من محكمة أول درجة في القضية المعروفة إعلاميا بـ “خلية رصد الضباط”.

و بحسب الجمعيات الحقوقية فإن كل الأحكام القضائية هي مسيسة. ناهيك عن أن افتقارها للمحاكمة العادلة. حيث أن كل المدانين هم مدنيون حوكموا امام قضاء عسكري

دون أي ضمانات للمحاكمة العادلة.

و قد تقدم محامون دوليون مكلفون من حزب الحرية والعدالة المصري بشكوى عاجلة إلى المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان في الشهر الماضي؛ من أجل المطالبة بالتدخل المباشر لتعليق تنفيذ عقوبات الإعدام التي أقرتها المحاكم المصرية.

تتعلق بأحكام الإعدام التي صدرت بحق عشرين شخصا في خمس قضايا منفصلة، وتم التصديق عليها من المحاكم المصرية، مما يعني انعدام حق الاستئناف بعد ذلك.

يُذكر أنه منذ الانقلاب العسكري على الرئيس مرسي في يوليو/تموز 2013، صدرت أحكام بالإعدام في حق 931 متهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى