اسلامياتتقارير و دراساتمجتمع

الاقفار الممنهج و فقد الوظائف

محاولة ضرب مبدأ القوامة من شياطين الإنس

تكرر مؤخراً أن أرى المشكلة التالية: مع #الإفقار_الممنهج يفقد كثير من الرجال وظائفهم أو تخسر تجاراتُهم. فيغتم الرجل أو ينشغل في تحصيل قوت عياله. وكل هذا على حساب علاقته مع زوجته وأبنائه وبناته. فلا يقضي معهم أوقاتاً نوعية ويسود التوترُ العلاقة، مما يؤدي إلى مشاكل أُسرية ترهق الجميع.
همسة في أُذن الرجل: أعلَمُ أن ما سأقوله ليس سهلاً، لكن اعمَل به أخي محتسباً أن يكون بابَك إلى الجنة: هذا الذي حصل معك أخي هو ضمن مخطط شياطين الجن والإنس، ليكسروك من الداخل ويَهُزُّوا قوامتك ويفككوا مؤسسة الأسرة فيصبح أفرادها صيداً لضباعهم.
احرص أمام هذا أن تتجلَّد وتتماسك… اصرف مع عائلتك وقتاً نوعياً..مرة أخرى: نوعياً: تبني مع زوجتك وأبنائك العلاقات، تمازحهم، تضاحكهم، تسمع همومهم، توجههم. تصنَّع في هذا كله أنك..نعم، تصنَّع وتظاهر بأنك مطمئن مستقر النفس! خسرت مالك/تجارتك/مالك، فلا تخسر أسرتك. لا تُشمِتْ بك الأعداء. لا تقُلْ: “كيف وأنا مشغول”…فكثير من انشغالك انشغال ذهني تعلم أنت أنه لا يأتي بمال ولا يسد دَيناً. لا تقل: “أخشى أن أظهر سخيفاً أمام عائلتي وأنا أعمل معهم هذا كله بينما نحن في أزمة مالية”..السخافة والحقارة هي فيمن يضيقون معايش الناس. أما أنت فما تفعله هو حفاظ على ما تبقى، تثبت به لعائلتك أن لديك من الصلابة والتماسك وقوة النفس ما يجعلك تعطي كل ذي حقٍّ حقَّه حتى في أحلك الظروف. وهذا نجاح وتوفيق..إذ أنك تؤدي العبوديات التي يحبها الله منك في مثل هذه الظروف.
اللهم أعز أنفس رجال أمة محمد وأذل من يريد كسرها واجعل للمسلمين فرجا قربا ومخرجا.

:اياد القنيبي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى