سياسة

سوزان مبارك حصلت على 300 مليون لتغيير المنهاج لصالح الكيان المحتل

ذكرت صحيفة”روز اليوسف” ان جهاز رقابى كبير في مصر يقوم بالتحقيق فيما يعرف بـ”فضيحة تغيير مناهج التعليم” التى كلفت بها سوزان مبارك خبراء إسرائيليين مقابل 300 مليون دولار، ويتضمن ملف التحقيق تسجيلات صوتية للجلسات السرية التى دارت بين سوزان مبارك والخبراء الإسرائيليين المتخصصين فى تغيير مناهج الدين والتاريخ.

وبحسب الصحيفة فقد كشفت هذه التسجيلات عن تعهد سوزان مبارك للخبراء الإسرائيليين بالضغط على كل من وزير التربية والتعليم ومفتى الديار المصرية ووزير الأوقاف لتنفيذ خطة تغيير المناهج.وانها تسلمت مبلغ 300 مليون دولار بعد اتفاقها مع الخبراء الإسرائيليين بشهرين، على أن تتم طباعة الكتب الجديدة بدون وجود الأحاديث والآيات القرآنية والدروس التاريخية التى تهاجم إسرائيل.

وفى هذا الإطار بدأت خطوات تنفيذ خطة سوزان مبارك والخبراء الإسرائيليين عام 1998، بعقد اجتماع بقصر الاتحادية بمصر الجديدة “بمقر رئاسة الجمهورية” مع وفد إسرائيلى متخصص فى اللغة العربية والدين الإسلامى وعلم النفس الاجتماعي. تابعين لجامعة القدس “وتل أبيب” و”بار إيلان” وحضر هذه الجلسة “تسفى مازائير” السفير الإسرائيلى فى القاهرة فى ذلك الوقت.
ورصدت التسجيلات شرح الوفد الإسرائيلى لسوزان مبارك قيامهم على مدار 5 سنوات بدراسة أهم أسباب رفض المصريين التطبيع مع إسرائيل منذ توقيع معاهدة السلام عام 1979، وأنهم وجدوا أن مناهج التاريخ والدين التى تدرس فى المدارس المصرية فى مراحل التعليم الثلاث الأولى هى السبب الرئيسى فى عدم تطبيع العلاقات بين مصر وإسرائيل.

واشارت الى أن حسني مبارك أمر بتقليل جرعة الدروس التى تتحدث عن الصراع العربى الإسرائيلى وتخفيف حدة تصوير العداء فى حرب أكتوبر واستبدال دروس بأخرى تتحدث عن السلام ومعاهدة السلام وفوائدها وأن سوزان ومستشارتها وافقتا عقب دراسة المناهج الإسرائيلية المعدة لمصر على إضافة آيات من التوراة اليهودية تتحدث عن وجود اليهود فى مصر بشكل يساعد عقليات مصرية على تقبل إسرائيل فى المنطقة.

كما طلب مبارك من وزراء التعليم والثقافة والأوقاف دراسة تنقية المناهج فى المراحل الثلاث الأولى من الهجوم على ما يطلق عليهم فى القرآن أهل الذمة وأهل الكتاب والمقصود بهم اليهود فى الخطة الإسرائيلية.
وكشف المصدر أن الحملات التى كانت تشن ضد مصر بزعم أنها تضطهد الأقباط كان يقصد بها اليهود لأن تعديل المناهج بدعوى حماية الأقباط يعنى بالضرورة تنقية المناهج الدراسية من كل الدروس التى ربما كانت تتحدث عن أهل الذمة والكتاب وهم اليهود والمسيحيين معا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى