اسلامياترياضة

القيم الإسلامية في مجتمعاتنا

علق أحد المذيعين الألمان على لقطة اللاعب المغربي يوسف النصير يعانق والده وبجانبه زميله جواد الياميق في نهاية مقابلة المغرب مع إسبانيا والتي انتهت بتأهل المغرب إلى دور الربع… وكذلك اللقطات الأخرى ل اشرف حكيمي و سفيان بوفال و حكيم زياش.. مع أمهاتهم وعائلاتهم… بالقول: هذه المشاهد الحميمية مع العائلة لم نعد نراها في مجتمعاتنا الغربية التي تسودها الأنانية والمثـ.لية الجنـ.سية واندثار مفهوم الأسرة ودفأها وعقوق الوالدين ورميهما في الملاجئ…… العائلة وتحفيزها المعنوي وراء إنتصارات الفريق المغربي. أما نحن فجئنا لنساند المثـ.ليين ونضع أكفنا على أفواهنا بشكل مخجل، فخرجنا خاليي الوفاض ومن الباب الضيق…… هم تعلموا الكرة منا وأصبحوا يتقنونها وتجاوزونا، ونحن يجب أن نتعلم الأخلاق منهم عل وعسى أن نرى يوما أمهاتنا تعانقننا يوما ما في المدرجات…

(الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى