سياسة

غابرييل روفان: إرهابي إذا كان مسلماً و مختل عقلي إذا كان كاثوليكياً

مرة أخرى ، أشعل نائب رئيس حزب اليسار الجمهوري، غابرييل روفان ، الشبكات الاجتماعية و خصوصا التويتر. حيث أن السياسي الكتالوني المعروف ، سواء داخل البرلمان أو خارجه ، للتحدث بصراحة.

في هذه المرة تحدث عن الحادث الذي وقع يوم الاثنين الماضي ، 20 أغسطس ، في مركز شرطة كورنيللا (برشلونة) ، حيث دخل شخص مسلم إلى مركز الشرطة بسكين وهاجم شرطية، فأردته قتيلا بثلاثة الطلقات، و ذلك حسب الرواية الرسمية.

ووصفت الشرطة هذا العمل بأنه “إرهابي” رغم أنها تواصل التحقيق في ما حدث. وقد رد روفان بالعبارة التالية على تويتر: “إرهابي إذا كان مسلماً و مختل عقلي إذا كان كاثوليكياً”.

وفي الحقيقة كلامه اقرب الى الصواب ، لأنه كلما قام شخص مسلم بالهجوم على شخص ما ، فإنه يعتبر إرهابياً ، في حين أن شخصًا ما في معهد تكساس يفعل ذلك ، فإنه يتم الدفاع عنه على أنه مجنون وغير إرهابي ، وهو مصطلح ينسب إلى المسلم بمجرد أنه يعرف بالهجوم. و هنا عبارة “ألا يكونان إرهابيين”؟

و من بين التعليقات التي وردت، ذكر العديد من المدونين أنه “زميل” لهم لدفاعه عنهم، بينما أجاب آخرون بصور للملك فيليب السادس مع قادة المملكة العربية السعودية . دلالة على ازدواجية المعايير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى