تقارير و دراسات

“قبة علي” محاولة إيرانية جديدة لنشر التشيع بـ”دير الزور”

نشرت شبكة “فرات بوست” صورًا قالت إنه مزارًا جديدًا تقوم الميليشيات الإيرانية ببنائه بإحدى قرى ريف دير الزور، في محاولة لنشر التشيع بين صفوف أهالي المنطقة.

وأوضحت الشبكة أن الميليشيات الإيرانية قامت بترميم مزار هُدم من قِبَل “تنظيم الدولة”، في قرية السويعية بريف البوكمال، وأسمته “قبة علي”، ويدّعُون أنه المكان الذي أناخت فيه ناقة الإمام “علي” – رضي الله عنه -.

وأشارت إلى أنه من غير المعروف متى تم بناء تلك القبة، ولا من بناها، وكان “تنظيم الدولة” قد هدمها عقب سيطرته على جميع قرى ريف دير الزور الشرقي.

يأتي ذلك بعد خمسة أشهر من قيام قائد ميليشيا “قوات النمر”، سهيل الحسن ، بإعادة ترميم مزار آخر قرب قرية “القورية”، وأسماه “عين علي”.

وتسعى إيران لبسط نفوذها بالمنطقة الشرقية باعتبارها غنية بالنفط، كما تعمل على نشر التشيّع وسط شباب تلك المنطقة، وذلك من خلال بناء الحسينيات، وإرسال بعثات تعليمية دينية لـ”قم” و”النجف”، مستغلة تردي الأوضاع الاقتصادية، وانتشار البطالة بين أولئك الشباب.

*رابط شبكة صدى الحرية الإخبارية* :
https://chat.whatsapp.com/AdpRwfFTqcY57jHKnYIkOO

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى