تقارير و دراسات

المغرب يكشف أسباب و طريقة كشف تدريب حزب الله للبوليساريو ( شاهد الفيديو)

كشف المغرب اخيرا عن سبب قطع علاقاته مع إيران حيث صرح السيد الوزير بوريطا انه تم

“ردا على تورط إيران عن طريق حزب الله في تحالف مع البوليساريو يستهدف أمن المغرب ومصالحه العليا، منذ سنتين وبناء على حجج دامغة“.

حيث انه حسب المعلومات التي كشف عنها الوزير المغربي. فإن العلاقة بدأت عام 2016 حين تشكلت ما يسمى بـ“لجنة لدعم الشعب الصحراوي” في لبنان برعاية حزب الله، تبعها “زيارة وفد عسكري من حزب الله إلى تندوف” في إشارة إلى مخيمات بوليساريو في الجزائر.

و يعتبر تاريخ “12 مارس 2017 نقطة التحول الكبرى حين جرى توقيف قاسم محمد تاج الدين في مطار الدار البيضاء بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية، تتهمه بتبييض الأموال والإرهاب، وهو أحد كبار مسؤولي مالية حزب الله في إفريقيا”.

وقاسم محمد تاج الدين، البالغ من العمر 62 سنة، مصنف ضمن لائحة الإرهاب الخاصة بوزارة العدل الأمريكية. كما أن المعني بالأمر ممنوع من دخول تراب الولايات المتحدة، علما أنه كان يمتلك شركات كبرى ببلاد العم سام، قبل أن تغلق في المدة الأخيرة.

وتابع الوزير المغربي قائلا “بدأ حزب الله يهدد بالثأر بسبب هذا الاعتقال وأرسل أسلحة وكوادر عسكرية إلى تندوف لتدريب عناصر من “البوليساريو” على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوز وتحضير عمليات عدائية ضد المغرب”، مؤكدا إرسال صواريخ “سام 9″ و”سام 11” أخيرا إلى عناصر الجبهة الانفصالية.

ولفت وزير الاتصال المغربي السيد الخلفي إلى أنه قبل اتخاذ قرار قطع العلاقات مع إيران، تمت مواجهة طهران بهذه الأدلة من خلال زيارة وزير الخارجية بوريطة لإيران، ولكنها لم تقدم أي شيء لنفي ذلك.

و تجدر الإشارة ان التحريات و المتابعات الاستخباراتية قد تركزت في ثلاث محاور أساسية، الضاحية الجنوبية ببيروت، طهران و مقر القنصلية الإيرانية بالجزائر.
شاهد الفيديو عن المعلومات الاستخباراتية و المتابعة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى