سياسة

شرطة الاحتلال تعتقل محامي الشيخ رائد صلاح

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، فجر الاثنين، المحامي خالد زبارقة، الذي يترافع دفاعا عن الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل، المعتقل بدوره منذ 15 أغسطس/ آب الماضي.

وقال العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي عن القائمة العربية المشتركة طلب أبو عرار، في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول، إن الشرطة اعتقلت زبارقة بعد مداهمة منزله في مدينة اللد (وسط) فجر الاثنين.

ووصف الاعتقال بأنه “تصعيد خطير في الملاحقات السياسية، وظاهرة جديدة في اعتقال من يرافع عن معتقلينا السياسيين”.

وأضاف أبو عرار: “أطالب الشرطة بإطلاق سراح المحامي خالد زبارقة فورا”.

ولم يصدر أي تعقيب من الشرطة الإسرائيلية عن أسباب الاعتقال.

ولكن النائب العربي في الكنيست عن القائمة العربية المشتركة جمعة زبارقة، أشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت عددا من الناشطين في “المؤسسات الحقوقية الداعمة للقدس والمسجد الأقصى”.

وقال في تصريح مكتوب ارسل نسخة منه لوكالة الأناضول إن “الحقوقي خالد زبارقة، محامي الشيخ رائد صلاح ومدير الدائرة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين إياد مسك، ومدير مؤسسة الميثاق لحقوق الإنسان فراس الصباغ، اعتقلوا بعد اقتحام منازلهم فجر اليوم”.

وأضاف: “إسرائيل لا تتورع عن اعتقال الحقوقيين وملاحقتهم، وهي تريد بذلك ليس فقط إخفاء آثار جرائمها المستمرة المتمثلة بعمليات التهويد والتطهير العرقي التي ترتكبه في مدينة القدس ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني في الأقصى، بل تسعى أيضا إلى اسكات أي صوت مناوئ ورافض لهذه السياسات”. (الأناضول)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى