سياسة

شد الحبل بين رئيس حكومة اسبانيا و مؤيدي رئيس كاتالونيا المقال “بوتشيمون”

حذر رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، اليوم الثلاثاء، رئيس برلمان إقليم كتالونيا من عواقب إبقائه على جلسة تنصيب الانفصالي كارليس بوتشيمون رئيسا على الرغم من منعها من قبل القضاء.

وقال راخوي إن “برلمان كتالونيا كما في أي مكان آخر، ملزم باحترام ما تقرره المحكمة الدستورية”. وأضاف “إذا لم يحترم قرارا للمحاكم، فيمكن أن يتم تحميل رئيس البرلمان المسؤولية”.

من جانبه، أرجأ رئيس برلمان كتالونيا، اليوم الثلاثاء، جلسة تنصيب الانفصالي الزعيم كارليس بوتشيمون.

ويصر الكتالونيون على مشروعهم تنصيب بوتشيمون في جلسة للبرلمان تبدأ بعد ظهر الجمعة وستجري خلالها مناقشة ترشيحه اعتبارا من الساعة الثالثة بعد الزوال (14,00 بتوقيت جرينتش).

وفي الوقت نفسه سيتظاهر مؤيدوه في محيط المجلس وسيرفعون دمى له مؤكدين أن مئات أو آلاف من “بوتشيمون” سيسيرون في المدينة. وكانت المحكمة أكدت في قرار السبت استحالة تنظيم جلسة تنصيب بدون موافقة قضائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى