مجتمع

عدة مئات يتظاهرون في ألمانيا احتجاجا على قتل لاجئ أفغاني صبية ألمانية

شهدت مدينة كاندل غربي ألمانيا، اليوم الأحد، مظاهرة شارك فيها عدة مئات من الأشخاص احتجاجا على قتل لاجئ أفغاني صغير لصبية ألمانية، حسبما أعلن متحدث باسم الشرطة في المدينة.
وحمل “تحالف نساء كاندل” شعار ” الأمان لنا ولأطفالنا”، وتحرك المتظاهرون من ساحة دروجيرماركت، حيث قتلت الصبية وتدعى ميا، وجابو المدينة حتى وصلوا إلى ساحة مراكتبلاتس.
في الوقت نفسه، نظم تحالف ” النهضة ضد العنصرية” مظاهرة في ساحة ماركتبلاتس.

مما أسفر عن اختلاط الحابل بالنابل و ارتفاع الأصوات بين الفريقين في ظل الاحتقان. و الأكيد أن مظاهرة تحالف نساء كاندل قد اخترقت من طرف اليمين المتطرف. لكن الشرطة الالمانية سارعت إلى نزع فتيل المواجهة.
كانت ميا طُعِنَتْ بسكين في السابع والعشرين من كانون أول/ديسمبر الماضي في ساحة دروجيرماركت، وتشتبه السلطات في أن قاتلها هو صديقها السابق وهو لاجئ أفغاني وعمره أيضا 15/ عاما/ وفقا للبيانات الرسمية.
وكانت ميا حررت، قبل طعنها، محضرا ضده تتهمه فيه بتهديدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى