شباب تصدروا ميادين الاجتهاد والتصنيف.. البخاري يؤلف وعمره 18 والغزالي يجلس للتدريس العالي بسن الـ20

قد لا يكون الحضور الشبابي في أروقة التراث أمرا عجبا في ظل حضارة شابة ظلت قرونا تسير على ظهر الزمان بقوة وحركة تحبس الأنفاس، ليس على الصعيد الجغرافي فقط بل والمعرفي والفكري أيضا. فبدءا من زهاء سن العاشرة؛ تنجم بواكير النبوغ عند الكثير من مفكري الإسلام، مما يفسّر عظمة العطاءات العلمية والمشروعات الفكرية التي قدمها الكثير من العلماء الأوائل؛ فقد كانت أعمارهم كلها تقريبا -إلا بضع سنين للنشأة الأولى- مبذولة للمحبرة والدواة.

ورغم أن علماء فن “أصول الفقه” وضعوا شروطا للمشتغل بالعلم عامّة والفتوى والاجتهاد خاصة؛ فإنهم لم يجعلوا من بينها شرطا متعلقا بالسنّ، فلا عُمْر محددا للتصدّر إفتاءً وتدريسا عند المسلمين. وهذا المقال يتقصى تاريخ شبابية المعرفة الإسلامية، فيبحث في سرٍّ من أسرار خصوبة وكثافة المنتج العلمي في الحضارة الإسلامية، ونبوغ أعلامه وهم في مرحلة مبكرة من حياتهم العلمية والفكرية.

Read more

لماذا يغيبون دور الحضارة الإسلامية في تطوير المعارف والمكتبات؟

وأنا أعمل على إنجاز مشروع بحث أكاديمي بالإنجليزية، بلغت بابا عنيت فيه بالبحث عن أعظم المكتبات في التاريخ ومن صنعها وصنعته من أمم، فأتيت على الكثير من الكتب بالإنجليزية تعمد كتابها تغييب الحضارة الإسلامية وما زخرت به من مكتبات يدين العالم لها إلى الآن بالكثير من العلم والمعرفة، وأكثر من هذا كانت كل هذه الكتب تحاول باستماتة أن تثبت أكذوبة أمر عمر بن الخطاب بحرق مكتبة الإسكندرية، ومن يطالع في هذا الأمر يجد أن من يزعمون بهذا لا دليل في أيديهم ومن يكذبون هذا الزعم كثر من المستشرقين والمفكرين الغربيين أنفسهم يقدمون أدلة دامغة على لامعقولية هذه المزاعم.

Read more

علم الكيمياء.. ينقض نظرية التطور

كان من الضروري لأنصار فرضية التطور شرح وإيضاح كيفية ظهور الحياة على سطح الأرض، أي كيفية ظهور الخلية الحية الأولى، حسب هذه الفرضية التي تدعي أن جميع المظاهر الرائعة لهذه الحياة على سطح الأرض وجميع أنواع الجمال والدقة والنظام المذهل الذي يزخر به هذا الكون الرائع أثر من آثار المصادفات العمياء.

وإذا استثنينا قلة نادرة فهذا هو الاتجاه العام لدى التطوريين؛ لهذا كانت فرضية التطور هي الفرضية العلمية الوحيدة تقريبًا التي تمهد للإلحاد وتيسر له السبيل، مدعية أنها تقدم تفسيرًا علميًّا للحياة والكون دون الحاجة إلى الخالق.

Read more

إسهامات علماء المسلمين في الطب

المقصود بعلوم الحياة أو العلوم الكونية

يُطْلَق على علوم الحياة تسميات أخرى مثل: العلوم الكونية، العلوم التقنية، العلوم التطبيقية، العلوم التجريبية.. وقد آثرتُ تسميتها بعلوم الحياة وذلك في مقابل علوم الشرع؛ لأني أرى أن بها تنصلح الحياة على الأرض، وهي تعني: العلوم النافعة التي يهتدي إليها الناس بعقولهم وتجارِبهم ومشاهداتهم، ويستطيعون من خلالها عمران الأرض وإصلاحها وتسخير إمكانياتها، واستكشاف الكون والبيئة، وهي مثل علوم الطب والهندسة والفلك والكيمياء والفيزياء والجغرافيا، وعلوم الأرض والنبات والحيوان، وغير ذلك من العلوم التي تشمل الماديات المبثوثة في الكون، والتي يحتاج إليها البشر في إصلاح حياتهم.

ولقد بلغت مكانة علوم الحياة في ظلِّ الإسلام مبلغًا عظيمًا، حتى أصبح المسلمون فيها سادة، وقد ملكوا ناصيتها كما ملكوا ناصية العالم، فغدت جامعاتهم مفتوحة للطلبة الأوربيين الذين نزحوا من بلادهم لطلب تلك العلوم، وطفق ملوك أوربا وأمراؤها يَفِدُون إلى بلاد المسلمين ليعالَجوا فيها، وهو ما دعا العلاّمة الفرنسي جوستاف لوبون يتمنى لو أن المسلمين استولوا على فرنسا؛ لتغدو باريس مثل قرطبة في إسبانيا المسلمة!

Read more

هكذا تنبأ ابن سينا بفيروس كورونا وطرق الوقاية منه قبل 10 قرون!

باحثون ونشطاء عرب مؤخرا تداول شريط فيديو لفيلم روسي قديم يسلّط الضوء على حياة الفيلسوف والطبيب الكبير الحسن بن علي بن سينا، وفيه يقدم نصائح للوقاية من الطاعون تتشابه إلى حد كبير مع النصائح المقدمة حاليا للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وهو ما دفع البعض للحديث عن “تنبؤ” ابن سينا بفيروس كورونا منذ 10 قرون!.

Read more