الدكتور عصام العريان وحرصه على أداء الواجب المجتمعي

كان حزب الحرية والعدالة حدثا كبيرا في حياة الحركة الإسلامية في مصر، وكان لا بد له من أمثال الدكتور عصام، ليكون تجربة جادة تنتقل بالحركة الإسلامية الى آفاق جديدة، ولا تأبه بالحسابات الصغيرة التافهة. وقد عشنا بقية الدرس مع الدكتور عصام في أعقاب فوز الدكتور الكتاتني في انتخابات رئاسة الحزب، فقد وجدنا الدكتور عصام بعد هذه الانتخابات متعاونا وليس منزويا، معززا لمواقف المرشح الفائز، وليس مشككا فيها. هكذا كان الرجل، وهكذا يكون الرجال.

Read more