الحِكمةُ من تشريعِ العِيدينِ

شرَع اللهُ لهذه الأمَّة الفرحَ والسرورَ بتمام نِعمته ، وكمالِ رحمته ؛ فعيدُ الفِطر يأتي بعدَ تمام صيامهم الذي افترَضَه عليهم كلَّ عام ، فإذا أتمُّوا صيامَهم أعتَقَهم من النار ؛ فشَرَع لهم عيدًا بعد إكمالِ صِيامِهم ، وجعله يومَ الجوائز ، يرجعون فيه مِن خروجهم إلى صلاتِهم وصَدَقتِهم بالمغفرة ، وتكون صدقةُ الفـطرِ وصلاةُ العيدِ شُكرًا لذلك. وشرَعَ لهم عِيدَ الأضحى عند تمامِ حجِّهم بإدراكِ الوقوفِ بعرفة ، وهو يومُ العِتقِ من النار ، ولا يَحصُلُ العتقُ من النار ، والمغفرةُ للذنوبِ والأوزارِ في يومٍ من أيَّامٍ السَّنة أكثرَ منه ؛ فجعَلَ الله عقبَ ذلك عيدًا ؛ بل هو العيدُ الأكبر ، فيُكمل أهلُ الموسمِ فيه مناسِكَهم.

Read more

الحكمة من إخفاء موعد ليلة القدر

مليونا مصل ومعتمر يؤدون صلاة العشاء والتراويح في المسجد الحرام بمكة المكرمة ليلة السابع والعشرين من رمضان 2015تحريا لليلة القدر (موقع وكالة الأنباء السعودية الرسمية على الإنترنت)
ليلةُ القَدرِ في تركيا عادةً ما تكون ليلةَ 27 رمضان، وهو توقيتٌ ثابتٌ لها في تركيا. وبالطبع نقول “في تركيا” لأنّ توافُقَ ليلة القدر مع ليلة 27 رمضان في بلدان أُخرى ليس أكثر من احتمال قويّ، ولكنه ليس يقينا قطعيّا.

Read more

سورة يوسف ـ لطائف قانونية

بداية أن سورة يوسف من السور الرائعة في القرآن الكريم وذلك لما فيها من معاني ودلالات (تربوية, دعوية, اجتماعية, قانونية, اقتصادية) إلى حد وصفها الله عز وجل بأنها من أحسن القصص في القران الكريم لقوله تعالى (نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القران وإن كنت من قبله لمن الغافلين) وذلك لأنها احتوت على جميع فنون القصة وعناصرها من التشويق وتصوير الأحداث والترابط المنطقي كما يقولون علماء القصص فعلى سبيل المثال نجد أن القصة قد بدأت بحلم أو رؤيا رآه يوسف عليه السلام وانتهت بتحقيق وتفسير ذلك الحلم ونرى أن قميص يوسف الذي استخدم كدليل لبراءة أخوته كان هو نفسه الدليل على خيانتهم وهذا القميص استخدم بعد ذلك كدليل لبراءة يوسف نفسه من تهمة التعدي على امرأة العزيز ومن ثم استخدم كشفاء لعيون والده يعقوب عليه السلام كل هذا يبين روعة هذه القصة ومعانيها وأحداثها أما القارئ وكأنه يراها بالصوت والصورة..

Read more