أمام “BDS” ومقاطعة المستوطنات: إسرائيل ومفهوم اللاسامية… ظاهرة تاريخية أم تبرير لنظام احتلالي؟

كاتبو التقرير من قبل الأكاديمية الإسرائيلية لعلوم دراسات الكارثة في الجامعات والكليات الإسرائيلية، أظهروا أملاً بأن “يحرص الباحثون الإسرائيليون ومعاهد الأبحاث في البلاد على أن لا يساهموا في تشويهات التاريخ الممنهجة التي تقف من ورائها حكومات وهيئات حكومية ووكالات حكومية في أرجاء العالم، التي تؤدي إلى القليل من درجة الدور المباشر أو غير المباشر لدول أو شعوب في المسؤولية عن الكارثة. بروح هذه الأقوال الصحيحة، يجب أن نضيف بأنه من المفروض على الباحثين الإسرائيليين عدم التعاون مع توجهات متنوعة لتشويه تاريخ الكارثة واللاسامية، مهما كانت أهدافها السياسية والأيديولوجية.

Read more