واشنطن بصدد تصنيف الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا

أعلن البيت الأبيض اليوم الثلاثاء أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا أجنبيا، بالتنسيق مع زعماء بعض الدول العربية.

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي إلى فرض عقوبات على أقدم جماعة سياسية إسلامية في مصر.

وقالت المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض سارة ساندرز “الرئيس تشاور مع فريقه للأمن القومي وزعماء بالمنطقة يشاركونه القلق، وهذا التصنيف يأخذ طريقه عبر الإجراءات الداخلية”.

وفي وقت سابق، أوردت صحيفة نيويورك تايمز أن إدارة ترامب تدفع باتجاه إدراج جماعة الإخوان المسلمين على قائمة “المنظمات الإرهابية الأجنبية”.

يُشار إلى جماعة الإخوان تأسست في مارس/آذار 1928 بمدينة الإسماعيلية على يد الشيخ حسن البنا بعد أربعة أعوام من سقوط الخلافة العثمانية.

وسرعان ما انتقلت إلى القاهرة وبقية أنحاء مصر، ثم إلى أجزاء كبيرة من العالمين العربي والإسلامي.

وتعتبر جماعة الإخوان أهم الحركات الإسلامية بالعصر الحديث، وأوسعها انتشارا في العالم العربي ودول العالم الإسلامي وبين الجاليات الإسلامية في الغرب.

كما تعتبر أكبر حركة معارضة للأنظمة السياسية في مصر والعديد من الدول العربية.

وقد انبثقت عن الحركة أحزاب سياسية قادت وتقود حكومات بالمغرب وتركيا والسودان وتونس، وتشارك في السلطة والمجالس النيابية بالأردن والكويت وموريتانيا وليبيا ودول أخرى.

وعام 2013، أطاح الجيش المصري بحكم الإخوان المسلمين الذين وصلوا للسلطة في انتخابات مدنية عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

ومنذ اندلاع الربيع العربي أواخر 2010، دخلت السعودية والإمارات في مواجهة مع الإخوان وما تسمى “تيارات الإسلام السياسي” بالمنطقة وسعتا لوصمها بالإرهاب وإجهاض أدائها السياسي بالدول العربية ومحاربتها عسكريا في بعض المناطق.

المصدر : وكالات