مفوضية اللاجئين الأممية تحذر من تصاعد الخطاب المعادي للمهاجرين

حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من تصاعد الخطاب المعادي للمهاجرين قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو/ أيار المقبل.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في تقرير المفوضية السنوي، إن “تسييس مسألة الهجرة جعل من المستحيل على بعض الدول قبول عدد، ولو قليل، من اللاجئين”، حسبما نقل موقع “يورونيوز” الأوروبي، الخميس.

وأضاف: ” للأسف أتوقع تصاعد نبرة الخطاب المعادي للمهاجرين خلال الشهور المقبلة، وأي تغيير بشأن توجه عدم قبول ولو عدد قليل من المهاجرين بات أملا ضئيلا”.

وفي السياق، أشار غراندي إلى تراجع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا في 2018 للعام الرابع على التوالي.

وأردف “دخل نحو 116 ألف لاجئ ومهاجرإلى أوروبا في 2018 مقارنة بنحو 172 ألفا في عام 2017 و360 ألفا في 2016″، حسب المصدر ذاته.

وزاد عدد المهاجرين عن مليون عام 2015، الذي شهد أكبر تدفق للمهاجرين إلى أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.