العقوبة التي تنتظر الشاب الذي صفع ماكرون

كشفت وسائل إعلام فرنسية، عن العقوبة التي تنتظر الشخص الذي صفع الرئيس إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، في دروم جنوب شرقي فرنسا.

وذكرت أن الشاب داميان تاريل، البالغ من العمر 28 عامًا، يواجه تهمة التعدي على موظف عامن والتي تصل عقوبتها إلى ثلاث سنوات سجن مشدد وغرامة مالية قدرها 45 ألف يورو.

وتم اعتقال تاريل أمس عقب صفعه لماكرون، فيما بدأ التحقيق معه، وبينت التحقيقات الأولية أن الشاب يدير ناديا لعشاق فنون المبارزة بالسيوف التي يرجع تاريخها للقرون الوسطى وليس له سوابق عدلية.

وأمس الثلاثاء انتشر مقطع فيديو يوثق لحظة تلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، صفعة على وجهه من أحد المواطنين خلال زيارة رسمية لإقليم دروم جنوب شرقي فرنسا.

وظهر ماكرون، في مقطع فيديو وهو يسير إلى حاجز حيث كان في انتظاره المواطنون، وإذا بأحدهم يقترب من الرئيس، ثم قام بمصافحته بيد وصفعه بيده الأخرى، وهو يهتف “تسقط الماكرونية”.

وسرعان ما تحرك رجال الأمن المرافقين للرئيس، فيما تم إبعاد ماكرون عن حاجز الجمهور الذي كان في استقباله، واعتقال الشاب الذي صفعه وبالإضافة إلى شخص آخر كان برفقته يصور الحادثة.

وتعليقا على الحادثة، قال الرئيس الفرنسي إنه لم يكن خائفا على سلامته وواصل مصافحة الحشد بعد تلقيه الصفعة.