كورونا.. استعدادات لتجريب اللقاح على الأطفال والبرلمان الأوروبي يوافق على “جواز سفر” الوباء

تستعد شركتا فايزر وبيونتك لبدء تجربة لقاحهما على الأطفال دون سن 12 عاما، بينما وافق البرلمان الأوروبي على “جوازات سفر” تبرز خلو صاحبها من فيروس كورونا لتسهيل التنقل داخل الكتلة الأوروبية بالتزامن مع بدء موسم العطلات الصيفية عالميا.

وذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية أن شركتي فايزر وبيونتك أعلنتا اعتزامها في غضون أسابيع قليلة بدء تجربة لقاحهما على الأطفال دون سن 12 عاما، وذلك ضمن المرحلة الأخيرة من دراسة تهدف إلى توسيع الوقاية لمختلف الفئات العمرية.

متى ستعترف الدول بلقاحات كورونا التي تُعطى خارجها؟
ووفقا لبلومبيرغ فإن الشركتين اختارتا جرعات جديدة مخففة مقدارها 10 ميكروغرامات لمن تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 عاما، و3 ميكروغرامات للأطفال بين عمر 6 أشهر و5 سنوات.

جواز السفر
من جهة أخرى، وبحسب بيان صادر عن البرلمان الأوروبي الأربعاء، فإن حامل جواز السفر الذي يثبت تلقي لقاح كورونا، سيمنح الحرية الكاملة في التنقل داخل دول التكتل دون الحاجة إلى فترة حجر أو فحص سلامة من الفيروس.

ولا تعني موافقة البرلمان بداية تنفيذ الخطوة الجديدة، إذ يتعين موافقة دول الاتحاد الأوروبي على جواز السفر قبل نهاية الشهر الجاري، قبل دخول الموافقة حيز التنفيذ، اعتبارا من مطلع يوليو/تموز المقبل، ويستمر 12 شهرا.

ويتضمن جواز السفر، تأكيدا من السلطات الصحية داخل الاتحاد، بحصول حامله على لقاح ضد الفيروس، أو تعافيه من المرض، أو خضوعه لاختبار سلبي مؤخرا.

وفي هذا السياق، خففت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرات السفر بسبب جائحة كورونا إلى 90 دولة، من المستوى الرابع الذي يوصي بعدم السفر إلى المستوى الثالث “إعادة النظر في السفر”.

ومن بين هذه الدول اليابان التي تستضيف أولمبياد طوكيو، اعتبارا من 23 يونيو/حزيران الجاري.

وعلى صعيد متصل، خففت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، تحذيرات السفر لـ110 دول، من المستوى الرابع إلى الثالث، ومنها فرنسا وجنوب أفريقيا وكندا، والمكسيك وإندونيسيا وماليزيا والأردن، وكذلك ليبيا وروسيا وإسبانيا وسويسرا، ومنها أيضا تركيا وأوكرانيا والمجر وإيطاليا.

كما خفضت المراكز الأميركية 50 دولة ومنطقة إضافية إلى “المستوى الثاني” أو “المستوى الأول”، ومنها سنغافورة وإسرائيل وكوريا الجنوبية وآيسلندا وألبانيا.

تطور الإحصاءات
على الصعيد العالمي، أظهر إحصاء لرويترز أن حوالي 174 ‬مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى 3 ملايين و890 ألفا.

وتأتي الولايات المتحدة في صدارة الدول المتضررة، بحصيلة بلغت 597 ألف وفاة، وأكثر من 33 مليونا و538 ألف مصاب، ثم الهند التي سجلت 353 ألف وفاة وأكثر من 29 مليون مصاب، تليها البرازيل بنحو 473 ألف وفاة و17 مليون مصاب.

وما زالت الحكومة الهندية تكافح لمواجهة الانتشار السريع للوباء، حيث سجلت اليوم الأربعاء 92 ألفا و596 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، إلى جانب 2219 وفاة.

وعلى الصعيد العربي، يأتي العراق في الصدارة بأكثر من 16 ألف وفاة ومليون و233 ألف مصاب، ثم الأردن الذي سجل 9549 وفاة وأكثر من 741 ألف مصاب، ثم الإمارات التي سجلت 1704 وفيات وأكثر من 587 ألف إصابة.

وسجلت وزارة الصحة المصرية الثلاثاء 773 إصابة جديدة و38 حالة وفاة، مقارنة مع 782 حالة إصابة و47 وفاة في اليوم السابق.

وأعلنت تونس أمس وفاة 99 شخصا وإصابة 1433، إضافة إلى تعافي 1751 مريضا.

وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 18 وفاة و1279 إصابة، فضلا عن تعافي 2367 مريضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات