في ظل انتشار فيديوهات التفاهة.. يوتوب يفرض على “المؤثرين” ضرائب جديدة على الدخل من خدمات الموقع

صدمت شركة “يوتيوب”، صناع المحتوى الذين يجنون أموالا من خلال الشركة، بفرض قواعد وضرائب جديدة عليهم بدءا من الشهر الجاري .

ووفق ما أعلن عنه موقع يوتوب، فاعتبارا من 1 يونيو الجاري ستسري قواعد جديدة في موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، وسيكون لهذا الموقع الذي تملكه شركة غوغل الحق في تضمين الإعلانات في جميع مقاطع الفيديو التي ينشرها مستخدموه.

كما يبدأ فرض ضرائب على الدخل من خدمات الموقع بموجب قوانين الولايات المتحدة، لكن يبقى السؤال المطروح ؛ فكيف ستؤثر القواعد الجديدة على مستخدمي يوتيوب وأصحاب مدونات الفيديو؟

سيظهر التغيير الرئيس الذي سيؤثر على جميع المستخدمين، من خلال حق يوتيوب في استثمار محتويات جميع مقاطع الفيديو في الموقع.

ويمكن للشركة الآن عرض الإعلانات داخل الفيديو الخاص بكم، وتحصيل رسوم للوصول إليها من خلال الاشتراكات في “YouTube Premium”، وفي نفس الوقت، إذا لم يكن المدون مرتبطا بالبرنامج التابع، فلن يتلقى أي مدفوعات مقابل إبداعاته.

وكانت هذه القواعد قد دخلت حيز التنفيذ في الولايات المتحدة في نوفمبر الماضي، ويجرى إدخالها منذ يونيو في بلدان أخرى، من بينها روسيا.

كل ذلك يعني أن الشركة يمكنها الآن عرض الإعلانات في بعض مقاطع الفيديو الخاصة بكم، حتى لو لم تكن أنت مرتبطا ببرنامج الإعلانات. ومع ذلك، لن يحصل أصحاب مثل هذه المقاطع على دخل من هذه الإعلانات.

وإذا وصلت القناة إلى المؤشرات المطلوبة، كما في السابق، يمكن لصاحبها الانضمام إلى برنامج الإعلانات.

ولم تتغير شروط الانضمام إلى برنامج الإعلانات، ومنها على سبيل المثال توفر ما لا يقل عن 1000 مشترك في القناة، والحصول على 4000 ساعة من المشاهدة من مقاطع الفيديو المنشورة في المجال العام.