تعرفوا ماذا يحدث لسعر صرف الليرة التركية ولماذا حصل هذا الإنخفاض الحاد .. ؟

Investing.com – تراجعت الليرة التركية بمستهل يوم الاثنين لمستويات قياسية الانخفاض مع اعتراف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بارتكاب الدول العثمانية إبادة عرقية ضد الأرمن خلال القرن الماضي. ويأتي تراجع الليرة التركية على خلفية تكهنات بمزيد من الاضطرابات في العلاقات التركية الأمريكية المتوترة بالفعل منذ شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس 400.

وأعلمت الولايات المتحدة تركيا باستثنائها من أي ما يتعلق بمنظومة الدفاع إف 35، على خلفية توجهها نحو روسيا.

ومنذ وقت الإعلان وتتوعد تركيا برد مناسب خلال الأشهر الماضية.

ولكن أثر الإعلان لم يستمر طويلًا، رغم توجه الليرة التركية لمستوى قريب من المستوى قياسي الانخفاض المسجل في نوفمبر الماضي. ويعزى الأثر المحدود إلى القدرة التركية المحدودة على الرد جراء ما تعانيه من أزمات اقتصادية بالفعل.

وفي السابق عندما وافق البرلمان الفرنسي في 2011 على الاعتراف بمذبحة الأرمن ألغت تركيا تصاريح رسو المقاتلات الفرنسية، وهبوط الطائرات العسكرية الفرنسية في تركيا. ولكن الولايات المتحدة لها قاعدة جوية كاملة في تركيا، قاعدة إنجرليك.

ولكن اليوم جاءت بعض البيانات الداعمة لسعر الصرف، منها ارتفاع الثقة بالإنتاج الصناعي لأعلى المستويات في 3 سنوات. كما يهبط معدل الإصابات بفيروس كورونا في ظل التعافي.

ويتسم اليوم مؤشر الدولار الأمريكي بالضعف في ظل انتظار السوق لقرار الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي.

فنيًا، بقاء الأسعار فوق 8.40 كان يرجح الوصول لـ 8.70. ولكن مع عدم تماسك هذا المستوى ربما تصل الليرة التركية لـ 8.13 ليرة تركية لكل دولار.