لنشره “محتوى غير أخلاقي”.. محكمة باكستانية تحظر “تيك توك”

الأناضول

قررت محكمة باكستانية، الخميس، حظر تطبيق “تيك توك”، بسبب نشر ما سمته بـ”محتوى غير أخلاقي” على منصته.

وقضت محكمة بيشاور العليا، بحظر التطبيق، في قضية رفعها أحد السكان المحليين ضد تطبيق “تيك توك” للمقاطع المصورة.

وتضمنت الجلسة التي تابعها مراسل الأناضول، شهادة رئيس هيئة الاتصالات الباكستانية، أمير عظيم باجوا، بجانب عدد من كبار المسؤولين، أمام المحكمة.

وأكد الشهود أن “الحكومة كانت طلبت بالفعل من المنصة تعليق المحتوى غير القانوني، لكنها لم تتلق ردًا إيجابيًا بعد من الشركة”.

بدوره، قال كبير القضاة، قيصر رشيد خان، إن تطبيق تيك توك “ينشر الفحش المخالف للقيم الثقافية للبلاد”.

وأشار خان أنه “سيتم حظر التطبيق حتى تقدم إدارته ردًا إيجابيًا على طلب الحكومة بإزالة المحتوى المرفوض”.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2020، حظرت السلطات الباكستانية التطبيق، على خلفية الاتهامات نفسها، بعد تحذيرات متكررة.

وقالت هيئة الاتصالات الباكستانية، آنذاك، إن الشركة “فشلت في الامتثال الكامل للتعليمات لتطوير آلية فعالة للسيطرة على المحتوى غير القانوني”.

إلا أنه تم رفع الحظر عن التطبيق بعد 10 أيام، بعد تأكيد الشركة للسلطات أنها ستحظر أي محتوى “غير أخلاقي” وفقًا لقوانين البلاد.

وكانت باكستان ثاني دولة آسيوية تحظر تطبيق “تيك توك”، العام الماضي، بعد الهند.